ads
ads

4 دول عربية تؤيد قرارات المجلس العسكري في السودان

النبأ
ads

أعربت 4 دول عربية عن تأييدها ودعمها الكامل لقرارات المجلس العسكري في السودان، والتي تم تشكيله بعد الاطاحة بالرئيس عمر البشير، الذي استمر في السلطة 29 عاما، وذلك أثر ثورة شعبية استمرت لعدة شهور.

السعودية

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، قرارا بشأن الشعب السوداني بعد الإعلان عن تأييد المجلس العسكري الانتقالي الجديد.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية "واس"، قرار الملك سلمان بشأن توجيه حزمة من المساعدات الإنسانية إلى الشعب السوداني، والتي تشمل المشتقات البترولية والقمح والأدوية.

وأعلنت المملكة العربية السعودية، مساء اليوم السبت، تأييدها لخيارات الشعب السوداني، وخطوات المجلس العسكري الانتقالي.

وقال بيان بثته القنوات السعودية، إن المملكة "تابعت تطورات الأحداث التي تمر بها جمهورية السودان الشقيقة، والبيان الذي صدر عن رئيس المجلس العسكري الانتقالي"، حسب وكالة الأنباء السعودية.

وأضاف البيان أن المملكة تعلن "دعمها للخطوات التي أعلنها المجلس في المحافظة على الأرواح والممتلكات، والوقوف إلى جانب الشعب السوداني".

وأشار البيان إلى تأييد السعودية "لما ارتآه الشعب السوداني الشقيق حيال مستقبله وتعلن دعمها للخطوات التي أعلنها المجلس العسكري الانتقالي والوقوف إلى جانب الشعب السوداني".

وأكد البيان أن "المملكة العربية السعودية ومن منطلق العلاقات التاريخية التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين؛ تؤكد تأييدها لما ارتآه الشعب السوداني الشقيق حيال مستقبله، وما اتخذه المجلس العسكري الانتقالي من إجراءات تصب في مصلحة الشعب السوداني الشقيق".

وأضاف البيان أن المملكة "تأمل أن يحقق ذلك الأمن والاستقرار للسودان الشقيق، وتدعو الشعب السوداني بكافة فئاته وتوجهاته إلى تغليب المصلحة الوطنية وبما يحقق تطلعاتهم وآمالهم في الرخاء والتنمية والازدهار".

الإمارات

رحبت دولة الإمارات بتسلم الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عبدالرحمن، رئاسة المجلس العسكري الانتقالي السوداني، مؤكدة أنها خطوة تجسد تطلعات الشعب السوداني في الأمن والاستقرار والتنمية.

وبحسب وكالة الأنباء الإماراتية "وام"، قالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في بيان لها مساء السبت، إن دولة الإمارات تتابع باهتمام التطورات التي يمر بها السودان في هذه اللحظة الفارقة من تاريخه الحديث إذ تعرب عن ثقتها الكاملة بقدرة الشعب السوداني الشقيق، وجيشه الوطني على تجاوز التحديات بما يحقق الاستقرار والرخاء والتنمية.

وأكدت دولة الإمارات دعمها وتأييدها للخطوات التي أعلنها المجلس العسكري الانتقالي في السودان للمحافظة على الأرواح والممتلكات والوقوف إلى جانب الشعب السوداني.. معربة عن أملها أن يحقق ذلك الأمن والاستقرار للسودان، وفقا لوكالة "وام".

وأعربت الإمارات عن تمنياتها من جميع القوى السياسية والشعبية والمهنية والمؤسسة العسكرية في جمهورية السودان الحفاظ على المؤسسات الشرعية والانتقال السلمي للسلطة، وضمان مستقبل أفضل لأبناء السودان والحفاظ على الوحدة الوطنية.

البحرين

أصدر ملك البحرين، حمد بن عيسى آل خليفة، ، بيانا عاجلا، بشأن الأحداث المختلفة التي شهدتها السودان خلال الأيام القليلة الماضية.

وأكد ملك البحرين، في بيان نقلته وكالة الأنباء البحرينية عبر موقعها الرسمي، على تضامن بلاده مع الشعب السوداني، ووقوفه إلى جانب قرارات المجلس العسكري الانتقالي، من أجل تعزيز الأمن والسلام للشعب السوداني.

وأوضح البيان، أنه "بشأن التطورات في جمهورية السودان الشقيقة، أكد الملك حمد بن عيسى آل خليفة ، تضامن البحرين ووقوفها إلى جانب السودان الشقيق معربا عن تقديره للجهود الكبيرة والمساعي الحثيثة التي يقوم بها الفريق أول عبدالفتاح البرهان رئيس المجلس العسكري الانتقالي من أجل تعزيز الأمن والسلم والازدهار للشعب السوداني الشقيق".

وثمن ملك البحرين في بيانه، "المواقف الأخوية الثابتة لجمهورية السودان وحرصها الدائم على العمل العربي المشترك ودعم الأمن والاستقرار في المنطقة، مشيرا إلى مشاركة القوات المسلحة السودانية الشقيقة في التحالف العربي لدعم الشرعية وتحقيق الأمن في اليمن الشقيق، متمنيا لجمهورية السودان دوام الرفعة والرقي في ظل التسامح والتآخي بين مكونات شعبها العزيز".

مصر

أما مصر، فقد قالت وزارة الخارجية في بيان عاجل إنه "تتابع مصر عن كثب وببالغ الاهتمام التطورات الجارية والمتسارعة التي يمر بها السودان الشقيق في هذه اللحظة الفارقة من تاريخه الحديث، وتؤكد في هذا الإطار دعم مصر الكامل لخيارات الشعب السوداني الشقيق وإرادته الحرة في صياغة مستقبل بلاده وما سيتوافق حوله الشعب السوداني في تلك المرحلة الهامة، استناداً إلي موقف مصر الثابت بالاحترام الكامل لسيادة السودان وقراره الوطني".

وأضافت وزارة الخارجية المصرية اليوم الخميس، أن امصر تعرب عن ثقتها الكاملة في قدرة الشعب السوداني الشقيق وجيشه الوطني الوفي علي تجاوز تلك المرحلة الحاسمة وتحدياتها بما يحقق ما يصبو إليه من آمال وطموحات في سعيه نحو الاستقرار والرخاء والتنمية، كما تؤكد مصر عزمها الثابت علي الحفاظ على الروابط الراسخة بين شعبي وادي النيل في ظل وحدة المسار والمصير التي تجمع الشعبين الشقيقين وبما يحقق مصالح الدولتين الشقيقتين.

ودعت مصر المجتمع الدولي إلي دعم خيارات الشعب السوداني وما سيتم التوافق عليه في هذه المرحلة التاريخية الحاسمة، كما تناشد الدول الشقيقة والصديقة مساندة السودان ومساعدته على تحقيق الانتقال السلمي نحو مستقبل أفضل بما يحقق الطموحات المشروعة لشعبه الكريم.

وأضاف البيان "ستظل مصر شعباً وحكومة سنداً ودعماً للأشقاء في السودان وصولاً إلي تحقيق ما يصبو إليه الشعب السوداني من استقرار ورخاء."

 

 

 

 

ads
ads