ads

تحذيرات خطيرة من "الجنس الكيميائي"

الجنس الكيميائي
الجنس الكيميائي


أصدرت جامعة كوليدج البريطانية، تقرير جديد أشارت فيه إلى تنامي ظاهرة تعاطي المخدرات والكحوليات المرتبطة بممارسة الجنس بعدها، لتبدو العقاقير المخدرة كما لو كانت منشط جنسي، وهو ما عرفه تقرير الجامعة بـ "الجنس الكيميائي"

المثير في الأمر أن المتعاطين، بحسب استطلاعات الرأي، يرون أن تناول العقاقير المخدرة قبل ممارسة الجنس، يعطس الجنس متعة ولذة أكبر، كما أنها تؤدي إلى زيادة الرغبة والرضا عن اللقاء الجنسي.

وأظهرت الأبحاث الحديثة أن حوالي ثلث النساء في الولايات المتحدة، وأكثر من ضعفهن شعرن بنشوى جنسية أكبر.

ولكن ورغم الأبحاث التي تشير إلى تلك المعدلات العالية، ينصح خبراء العلاقة العاطفية، بضرورة الابتعاد عن تناول أي أدوية أو عقاقير ذات تأثير على الأعصاب، حيث أن ردود الأفعال حينها تكون غير طبيعية أو مألوفة، حيث القيام بعملية جنس وحشية، قد تتضمن اغتصاب واعتداء جسدي ولفظي مبالغ فيه.

كما يؤدي تناول المخدرات عند البعض، بالانتصاب لفترات "أطول من اللازم"، وهو ما يعني مزيد من المشاكل لعضلة القلب.