ads

«رب ضارة نافعة».. أزمة الدراما تُنعش السينما والمسرح

نيللي كريم
نيللي كريم
ترنيم محمد


نيللي كريم تشارك في 3 أفلام دفعة واحدة.. ومحمد هنيدي ويحيى الفخراني يعودان لـ«أبو الفنون» بعد غياب


بعد سوء أوضاع الدراما المصرية، خلال الفترة الأخيرة، وحالة التخبط الشديدة التي طالتها، خاصة بعد قرار تخفيض عدد مسلسلات رمضان وتقليص ميزانية النجوم بشكل كبير، اضطر الكثيرون منهم إلى الاعتذار عن عدم استكمال أعمالهم، وانسحابهم من المنافسة تمامًا.

الأمر لم يقتصر عند هذا الحد، بل إن العديد من المسلسلات، والتي كان من المقرر عرضها على القنوات الفضائية قريبًا، لم تخرج للنور؛ إذ أصبح مصير بعضها مجهولًا، والبعض الآخر تم تأجيله إلى أجل غير مسمى.

نجوم الفن لم يتمكنوا من تحمل هذا الوضع الصعب؛ ما دفعهم للهروب منه إلى السينما والمسرح، بل وتقديم البرامج التلفزيونية، بعد أن قرروا الغياب عن الموسم الرمضاني للعام الجاري؛ رفضًا منهم تخفيض أجورهم.

البداية كانت مع الفنانة يسرا، والتي كشفت عن عدم مشاركتها في مسلسلات الشهر الكريم، إذ بدأت التحضيرات والتجهيزات لبرنامج جديد، والذي يعتمد على استضافة النجوم والحديث معهم في الكثير من المجالات، ومن المقرر انطلاق تصويره خلال الأيام القليلة المقبلة، لكن لم يحدد موعد عرضه حتى الآن.

كذلك أوشكت الفنانة هند صبري على الانتهاء من تصوير فيلمها التونسي الجديد، الذي يحمل عنوان "نورا تحمل"، بجانب انشغالها بتصوير المشاهد الخاصة بها في فيلم "الممر" مع الفنان أحمد عز، وفيلم "الفيل الأزرق 2"، وذلك بعد توقف مسلسلها "جميلة وابن السلطان"، الذي كان سيعرض بالسباق الرمضاني.

وتدور أحداث الفيلم حول "نورا"، وهي "هند صبري"، إذ تجسد شخصية امرأة بسيطة تنتمي للطبقة الكادحة في تونس، وتعاني بسبب سجن زوجها، كما تكشف الأحداث المضايقات التي تتعرض لها بسبب تاريخه الإجرامي، ومدى تغيير علاقة أطفالها بوالدهم بعد خروجه من السجن.

"نورا تحلم" من إخراج هند بو جمعة، وبطولة نخبة من النجوم التونسيين بجانب "هند"، ومنهم: لطفي العبدلي، وحكيم بن مسعود، وإيمان الشريف.

وبعد توقف مشروع الجزء الثاني من مسلسل "أرض النفاق" للفنان محمد هنيدي، لجأ إلى المسرح عقب غيابه عنه لمدة 16 سنة، بمسرحيته "3 أيام في الساحل"، التي تعرض على خشبة مسرح "موفنبيك" في مدينة الإنتاج الإعلامي، والتي حققت أرقامًا قياسية بإيرادات تجاوزت الـ15 مليون جنيه منذ عرضها في شهر يناير الماضي.

كما يستعد "هنيدي" للمشاركة في فيلمين جديدين؛ يبدأ تصوير الأول بعد شم النسيم، ويحمل اسمًا مبدئيًا "جمل و4 ستات" للمخرج ماندو العدل والمؤلف أحمد عبدالله، ولم يتم الاستقرار على بطلاته بعد؛ إذ تجسد 4 فنانات فيه دور البطولة النسائية أمام محمد هنيدي.

في سياق متصل، وبعدما حسمت الفنانة نيللي كريم موقفها النهائي بالغياب عن شهر رمضان، قررت أن تتجه بقوة إلى السينما؛ إذ تشارك في 3 أفلام دُفعة واحدة؛ وهي "الفيل الأزرق 2"، و"الفارس" مع الفنان كريم عبد العزيز، أما الثالث فلم يتم الإفصاح عن أي تفاصيل تخصه.

ولم يختلف الحال كثيرًا بالنسبة للفنان خالد الصاوي، فـ بعد تعثر مشاريعه الدرامية كلها؛ منذ توقف تصوير مسلسل "فوبيا" بعد فشل منتجه في تسويقه للقنوات التلفزيونية، لم ينجح "الصاوي" في حجز مقعد لنفسه على مائدة مسلسلات رمضان، فضلًا عن أن النجاحات الأخيرة التي حققها في الدراما، على مدار الـ3 سنوات الماضية، لم تشفع له؛ وهي "تفاحة آدم"، و"الصعلوك"، و"هي ودافنشي"، الذي عرض عام 2016، في الانضمام لأي عمل درامي.

وتعاقد "خالد" أخيرًا على عدد من الأعمال السينمائية؛ وهي "الفارس"، و"حمزة" مع الفنان تامر حسني.

الفنان يحيى الفخراني، وجد ضالته هو الآخر في المسرح؛ إذ تعرض مسرحيته "الملك لير" على خشبة مسرح "كايرو شو" بمنطقة التجمع الخامس، لتمثل عودته إلى "أبو الفنون" بعد ابتعاد عنه حوالي 20 عامًا.

"الملك لير" بطولة: يحيى الفخراني، وفاروق الفيشاوي، ورانيا فريد شوقي، وريهام عبد الغفور، وهبة مجدي، وأحمد فؤاد سليم، ومحمد فراج، ونهى عابدين، ونضاف الشافعي، وأحمد عزمي، وناصر سيف، ومحمد فهيم، وإخراج مجدي الهواري.