ads
ads

تفاصيل اجتماع مجلس إدارة الاتحاد المصري للغرف السياحية

أحمد الوصيف_ أرشيفية
أحمد الوصيف_ أرشيفية
مي بدير

عقد، أمس الأربعاء، مجلس إدارة الاتحاد المصرى للغرف السياحية برئاسة أحمد الوصيف، اجتماعه الثالث والذى تناول عدة موضوعات ذات أهمية للقطاع ومنها التدريب وتطوير المراكز المملوكة للاتحاد التى تقدم هذه الخدمة، وكذا مشروع تطوير التعليم الفنى المعروف بـ TVET، إلى جانب دور الاتحاد فى بعض المشروعات القومية والمناسبات ومنها بطولة كأس الأمم الإفريقية، وأهداف وخطة عمل اللجان المتخصصة بمجلس إدارة الاتحاد والتنسيق فيما بينها وبين الغرف. 

وأوضح الوصيف، أن مجلس إدارة الاتحاد يولى أهمية كبرى للتدريب، وأنه يعتبره من أهم الموضوعات التى ينبغى أن يعطيها القطاع كل الرعاية والدعم اللازم للنهوض بمستوى العنصر البشرى الذى يعد أهم عنصر من عناصر المنظومة السياحية التى تعتمد فى الأساس على الخدمة، مشيداً فى هذا الصدد بجهود الغرف ووزارة السياحة. 

وأوضح الوصيف، أن المجلس ناقش عدة موضوعات منها تطوير العمل بمراكز التدريب التابعة للاتحاد وكذلك بداية تشغيل منحة الاتحاد الأوروبى TVET II من خلال تفعيل المشروع الخاص بذلك والذى من المنتظر أن يتدرب من خلاله نحو خمسة آلاف متدرب ما بين موظف حالى وباحث عن عمل ورواد الأعمال فى مختلف الأنشطة السياحية سواء فندقية بكافة تخصصاتها أو خدمات سياحية تقدمها شركات السياحة أو أعمال يدوية وسلع سياحية ولاسيما تلك التى تشتهر بها مصر وينبغى تطويرها لما لها من أهمية كأداة جذب يقبل على شرائها السائح. 

وأضاف رئيس الاتحاد، أن المجلس ناقش تطوير مراكز فنون الطهى بالجيزة والأقصر وأن مجلس الإدارة بصدد توقيع عدة اتفاقيات تعاون مع جهات داخلية وخارجية تصب فى مصلحة القطاع لتطوير المراكز التدريبية بصفة عامة وتحقيق الاستدامة المطلوبة والتشغيل الاقتصادى لبعض منها وسوف يعلن عنها فى حينه.

كما أشار الوصيف، إلى أن الاتحاد بدأ بالتعاون مع أحد بيوت الخبرة المصرية بإجراء دراسة تشخيصية للاتحاد وإمكانياته الإدارية واللوائح المعمول بها حالياً حتى يؤهله للقيام بدورة الهام المنوط به بالتعاون مع الغرف المختلفة، وخاصة أن المجالس المنتخبة بالاتحاد والغرف جاءت بعد فترة تقترب من ثلاث سنوات أدار شئونها فيها عدد من لجان التسيير التى قامت بدورها كاملاً فى حدود صلاحيتها ومن ثم فإن الموضوعات المطروحة والملفات التى ينبغى أن يؤخذ قرارات عاجلة بشأنها تعتبر غير مسبوقة سواء من حيث الكم أو الكيف ومنها على سبيل المثال ملف التدريب واستكمال الربط الإلكتروني بالجهات المعنية والوزارات وكذا موقف مبنى الإتحاد والغرف بمدينة الشيخ زايد ومراجعة العقود والالتزامات بكافة أنواعها.

وأضاف الوصيف، أنه بهذه المناسبة يتوجه بالشكر مرة أخرى لكل لجان التسيير رؤساء وأعضاء. 

كما تطرق اجتماع مجلس الإدارة لمناقشة الخطط التى وضعها السادة الأعضاء رؤساء اللجان المتخصصة بالاتحاد واستعانتها بأعضاء الجمعية العمومية والغرف الخمسة لتوسيع قاعدة المشاركة فى القرار الفنى، خاصةً فى هذه المرحلة الانتقالية التى تستعد فيها مصر لاستعادة مكانتها السياحية واستقطاب أسواق جديدة، وكذا عرض منتجات سياحية متنوعة.

وتضم اللجان لجنة التدريب ولجنة المراكز التدريبية واللجنة القانونية ولجنة خاصة؛ للتأكد من التزام الجميع بالبيع بأسعار تتناسب ومكانه مصر السياحية من خلال آليه محددة تلتزم بها كافه الأطراف وكذلك لجنة التواصل والإعلام ولجنة الحفاظ على البيئة والسياحة المستدامة وقد طلب الأعضاء استخداث عدد من اللجان الأخرى ومنها لجنة الضرائب والتأمينات الاجتماعية وجارى دراسة هذا المطلب.

ads