ads
ads

ما هو الزواج الإنساني؟ ولماذا يعد أقل احتمالًا للفشل؟!

زواج إنساني
زواج إنساني
ads


تشير بيانات جديدة إلى أن الأزواج الذين يتزوجون في احتفالات غير دينية تقليدية في الكنيسة أو المسجد، ويقيمون احتفالاتهم في الهواء الطلق، أقل عرضة للطلاق ثلاث مرات مقارنة بأولئك الذين يتزوجون في أنواع أخرى من الاحتفالات.

حفلات الزفاف الغير دينية أو (الاحتفالات الإنسانية) غير معترف بها قانونيًا في عدد من الدول مثل إنجلترا، لكنها كانت قانونية في اسكتلندا منذ عام 2005 وهي الآن أكثر شيوعًا من حفلات اسكتلندا، وكنيسة الروم الكاثوليك.

اعتبارًا من العام الماضي، تم الاعتراف بها بشكل قانوني في أيرلندا الشمالية. ومع ذلك، قد يختار الأزواج في إنجلترا وويلز إضفاء الشرعية على أعراسهم في مكتب تسجيل محلي، سواء قبل أو بعد حفل الزواج.

وكشفت الأرقام عن وجود 5072 "زواج غير ديني" في اسكتلندا بين عامي 2017 و 2018.

وفي الوقت نفسه ، كان هناك 3166 احتفالًا بكنيسة اسكتلندا و 1182 احتفالًا كاثوليكيًا رومانيًا، وكان أكثر أنواع حفلات الزفاف شعبية هو الاحتفال المدني، والذي أقيم 14702 في نفس الفترة الزمنية.

تظهر البيانات أيضًا أن أولئك الذين تزوجوا في احتفالات إنسانية كانوا أقل عرضةً للطلاق أربع مرات من أولئك الذين تزوجوا في الاحتفالات المدنية.

وحفل الزفاف الإنساني، هو حفل غير ديني يقيمه "كاهن إنساني"، وهو عبارة عن شخص يمارس الإنسانية ويتدرب على إجراء حفلات وفقًا لإيديولوجيات الحركة.

و"الإنسانية" هي حركة فلسفية تصف شخصًا يرفض المثل العليا، فيما يتعلق بالإيمان الديني ولكنه غير المُلحد تمامًا.

وفقًا للمؤسسة الإنسانية البريطانية، سوف يتخذ الإنسان خلال هذا الزواج "قرارات أخلاقية تستند إلى العقل والتعاطف والاهتمام بالبشر والحيوانات الحية الأخرى" ويعتقد أن "البشر يمكنهم أن يتصرفوا لإعطاء معنى لحياتهم من خلال البحث عن السعادة في هذه الحياة ومساعدة الآخرين على فعل الشيء نفسه ".

ومع ذلك، هناك العديد من المعاني لهذا المصطلح، حيث تم وصفه بأنها "تتميز بوضع حد للعمل الأخلاقي في رفاهية الإنسانية بدلاً من تحقيق إرادة الله، فعندما يتزوج الإنسانيون، فإنهم يفعلون ذلك دون نصوص أو طقوس.

ads