ads

غدًا.. مجلس الأعمال المصري الياباني يبحث جذب استثمارات جديدة بحضور «مدبولي»

إبراهيم العربي رئيس مجلس الأعمال
إبراهيم العربي رئيس مجلس الأعمال المصري الياباني
غادة حلمى
ads


كشف إبراهيم العربي، رئيس مجلس الأعمال المصري الياباني، أن المؤتمر الحادي عشر، الذي ينظمه المجلس غدًا الإثنين، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، يجري التعويل عليه في جذب مزيد من الاستثمارات اليابانية الجديدة إلى السوق المحلية، فضلًا عن زيادة الاستثمارات الحالية، ورفع معدلات التعاون بين البلدين بما يحقق المصالح المشتركة وتنمية وتطوير اقتصاد البلدين.

وقال "العربي": إن دعم الرئيس عبد الفتاح السيسي، يعطي صبغة إيجابية للجانبين المصري والياباني، بأن أكبر قيادة في مصر تشجع وتساند الاستثمار والمستثمرين، بجانب دعم رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، الذي سيفتتح المؤتمر مع عدد من الوزراء، من بينهم محمد شاكر، وزير الكهرباء، وسحر نصر، وزيرة الاستثمار، وعمرو نصار، وزير الصناعة والتجارة الخارجية، وعمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، وماساكي نوكي، سفير اليابان لدى القاهرة، وعدد من ممثلي دولة اليابان.

وأشار إلى أن أجندة المؤتمر ستبحث، تفعيل العمل المشترك بين مصر واليابان خلال العام الجاري على المستويين الثنائي والقاري، بخاصة في ظل ترأس مصر للاتحاد الإفريقي، واستضافة اليابان لقمة مجموعة العشرين خلال شهر يونيو، ومؤتمر طوكيو الدولي للتنمية في إفريقيا "تيكاد7" خلال شهر أغسطس.

وأكد أن رجال الأعمال من الجانبين سيناقشون فرص ومقومات الاستثمار في مصر، فضلًا عن الاستفادة من الخبرات والتكنولوجيات اليابانية المتطورة في العديد من المجالات، والذي يساهم بدوره في زيادة نسبة التصنيع المحلي، وزيادة الصادرات، وذلك من خلال لقاءات ثنائية بين رجال الأعمال من الجانبين المصري والياباني على مدار اليوم الذي نتطلع من خلاله أن نحقق مكاسب استثمارية كبيرة ومتنوعة، بخاصة مع تحسن المناخ الاستثماري في مصر آخر 4 سنوات ماضية.

وأشاد "العربي"، بدور الرئيس عبد الفتاح السيسي، في تنمية العلاقات المصرية الخارجية بمجهوداته مع دول العالم على كافة الأصعدة، والتي نجني ثمارها حاليًا بدليل وجود عدد كبير من رجال الأعمال والمستثمرين اليابانيين على أرض مصر حاليًا لبحث سبل تعاون جديد يفيد البلدين.