ads
ads

ريمون فرنسيس.. صاحب معركة «البدل» مُرشحًا فى انتخابات الصحفيين (بروفايل)

ريمون فرنسيس - أرشيفية
ريمون فرنسيس - أرشيفية
عرفة محمد أحمد


«من رحم الشقاء.. تُولد فكرة الترشح فى الانتخابات».. هذا هو حال الزميل ريمون فرنسيس الذى تعرض لأزمة هددت مستقبله فى وقت ما، وكانت وراء وجوده حاليًا ضمن المرشحين لعضوية مجلس نقابة الصحفيين «تحت السن».

«فرنسيس» الذى يخوض الانتخابات متمسكًا بالأمل، تم إيقاف «بدل التدريب والتكنولوجيا» الخاص به؛ بحجة أنه مُستقيل من جريدته.. لكنه لم يستسلم لهذا القرار.

المرشح
المرشح

يقول «فرنسيس»: «تعرضت لظلم مرير منذ 5 سنوات بعد قيام مسئول بالنقابة بقطع البدل الخاص بى.. فبدأت معركة استمرت 4 سنوات لاستعادة حقي».

وتابع: «أنا صعيدي وحقي برقبتى.. وحصلت على حقوقى فى البدل على داير مليم».

وأكد أنّ هذه التجربة جعلته على دارية بالأمور النقابية واكتسب خبرة في إدارة الأزمات المتعلقة بالمهنة، ثم ترشحه فى انتخابات التجديد النصفى.

وأضاف أنه يسعى لمساعدة زملائه الذين تواجههم أزمات مماثلة أو من أي نوع، ولا يعرفون التصرف فيها، مضيفًا أنه بالفعل ساعد كثيرين فى حل أزماتهم.

وتابع: «اللي يعرف يجيب حقه.. يقدر يجيب حقوق زمايله».

برنامج الزميل
برنامج الزميل


والزميل ريمون فرنسيس هو صحفي وناقد سينمائي، عمل بعدة صحف مثل: «وطني» و«روز اليوسف»، «اليوم السابع»، «الصباح»، «الوطن»، «البوابة نيوز»، وانضم للنقابة عام 2010، وهو مهتم بالعمل النقابي منذ ثلاث سنوات على خلفية أزمته الخاصة بتوقف «البدل».


ومن أهم النقاط الموجودة فى برنامج الزميل ريمون فرنسيس:  


١- الحصانة: بدأ الزميل مفاوضات مع لجنة الإعلام بالبرلمان، بشأن إمكانية بحث إضافة مادة إلى قانون الصحافة الجديد؛ لمنح الصحفي حصانة مماثلة للحصانة البرلمانية، لحماية الزميل أثناء تأدية مهام عمله، وقضايا النشر، وإبداء رأيه.


٢- بدل التدريب والتكنولوجيا: توصل الزميل إلى اتفاق مع المجلس الأعلى للإعلام، حول استعداده بشأن الموافقة على قرار مجلس النقابة، بجعل بدل التدريب حقًا مكتسبًا للصحفي؛ بموجب كارنيه نقابة الصحفيين، دون ربط ذلك بالمؤسسة التي يعمل بها، أيًا كان وضعه الوظيفي (مستقيلًا- مفصولًا- أجازة- تم إيقاف أو إغلاق جريدته)، كما وافق المجلس أيضًا على مقترح بشأن أحقية الصحفيين القوميين في صرف البدل الخاص بهم من النقابة بعيدًا عن مؤسساتهم.


٣- الفصل التعسفي: تجميد رخصة الصحف التي تفصل الصحفيين تعسفيًا، وشطب رئيس تحريرها،  وتغريمها مبلغ لصالح النقابة، وتعويض لا يقل عن ١٠٠ ألف جنيه للصحفي، وقد حصلت على موافقة المجلس الأعلى للإعلام للتصديق على هذا القرار.


نرشح لك: «الصايم».. مُحارب «أولاد الأكابر» فى انتخابات الصحفيين (بروفايل)

نقابة الصحفيين
نقابة الصحفيين

٤- الصحفيون القوميون: تحصينهم فيما يتعلق بحقوقهم الوظيفية والمالية، في قانون الصحافة الجديد، في حال هيكلة المؤسسات القومية، كما تلتزم كل مؤسسة عند قيدها لأى صحفي بأن تضع بحساب النقابة راتبه لمدة عام كوديعة، بهدف أنه في حال فصل الصحفي يتم صرف راتبه من تلك الوديعة.


٥- البطالة: إلزام الصحف بألا تقل نسبة العاملين بها عن ٨٠٪ من النقابيين.


٦- تقنين وتنظيم ممارسة المهنة: استحداث نظام جديد لا يسمح بممارسة مهنة الصحافة بأنواعها، حتى كتاب المقال، إلا بموافقة نقابة الصحفيين، سواء بعضوية النقابة أو الانتساب إليها أو تصاريح مؤقتة للمتدربين والطلبة أو تصاريح دائمة للكتاب من المهن الأخرى، بحيث لا يدخل أي شخص للمهنة إلا بتصريح النقابة؛ للحفاظ على المهنة من الدخلاء والفوضى، كما لا يوضع أي أسماء على ترويسة أي جريدة إلا من أعضاء النقابة عدا رئيس مجلس الإدارة.


٨- مشروع الكادر الصحفي: مع وضع الحد الأدنى لأجور الصحفيين.


٩- المشروع العلاجي: حصلت بالفعل على اتفاق مع شركة كبيرة لتقديم مشروع علاجي يقدم مجانية كاملة في الكشف والفحوصات و٧٠٪ خصم على العلاج.


١٠- الإحالة للمعاش: أما مساواة المعاش بالبدل، أو أحقية صحفي المعاش في الجمع بين المعاش والبدل، أو أن يكون الإحالة للمعاش بناء على طلب الصحف.



١١- أزمة أرض أكتوبر والتجمع: تم التوصل بالفعل إلى اتفاق مع وزارة الإسكان، لإعادة الأرض والبدء في البناء فعلًا.


١٢- أزمة الصحفيين الحزبيين: البدء في تفعيل مشروع الموقع فورًا دون تأجيل.


١٣- أزمة الزملاء المحبوسين: إعداد ملف كامل وشامل بأسماء جميع الزملاء الصحفيين المحبوسين لأسباب مختلفة وبحث أوضاعهم القانونية مع الجهات المختصة والتحرك الفوري.


١٤- أزمة نادي الزمالك: بدأت التشاور مع وزير الشباب الدكتور أشرف صبحى لتقنين وضع الصحفيين من أعضاء نادي الزمالك، وإلغاء كلمة صحفي من الكارنيه، والمساواة بين الصحفيين وبقية أعضاء النادي.


١٥- قانون النقابة: تعديل قانون النقابة بما يتناسب مع الظروف الراهنة لخدمة الصحفي، والمهنة.


١٦- حقوق الصحفيين من ذوي الإعاقة: تفعيل حقوق الصحفيين من ذوي الإعاقة، في الحصول على إعانات شهرية، وتعيينات ٥٪ بالمؤسسات القومية والخاصة.


١٧- إنشاء قطاع اقتصادي لتطوير مصادر دخل النقابة مع تفعيل نسبة الإعلانات من الصحف القومية والخاصة.


١٨- خدمات:


أ-بدأ مفاوضات مع وزارة المواصلات لإعادة دعم المواصلات، مترو الأنفاق، خصم ٥٠٪ على تذاكر مترو الأنفاق والقطارات، وبعض المواصلات ستكون بكارنيه الصحافة.


ب- تم الاتفاق مع وزارة التموين لفتح منفذ لها داخل النقابة لصرف تموين الصحفيين، وكذلك توفير كافة السلع الغذائية الأخرى من لحوم ودواجن وأسماك وخضراوات.


ج- مبادرة سيارة لكل صحفي، تم الاتفاق مع إحدى شركات السيارات لتقديم عرض تقسيط سيارات بمقدم ١٥٪ وقسط لا يزيد عن قيمة البدل.


د-حصل على عرض لشقق مصايف بالتقسيط المريح بمنطقة العجمي.


ه- تم الاتفاق مع وزارة الثقافة على خصم يصل إلى ٥٠٪ للصحفيين على أي مؤسسة تابعة لوزارة الثقافة ومنها الأوبرا.


نرشح لك:  أميرة العادلى.. رهان شباب الصحفيين على «تاء التأنيث» (بروفايل)

ريمون فرنسيس.. صاحب


وقررت اللجنة المشرفة على انتخابات التجديد النصفي لنقابة الصحفيين، تأجيل الجمعية العمومية إلى 15 مارس الجاري، لعدم اكتمال النصاب القانوني، وسجل 716 عضوًا حضورهم في كشوف أعضاء الجمعية العمومية، الجمعة الماضية.


وتجرى الانتخابات في 31 لجنة انتخابية داخل مقر النقابة العامة بالإضافة إلى لجنة واحدة بمقر النقابة الفرعية بالإسكندرية، واستعانت النقابة بـ 31 مستشاراً من مجلس الدولة لمعاونة اللجنة المشرفة على الانتخابات.


وتجرى انتخابات التجديد النصفى على مقعد «النقيب» الذي يشغله حاليًا عبد المحسن سلامة، رئيس مجلس إدارة مؤسسة «الأهرام»، و«6» من أعضاء المجلس المنتهية مدتهم، وهم الزملاء حاتم زكريا وخالد ميرى ومحمد شبانة وإبراهيم أبو كيلة وأبو السعود محمد ومحمود كامل.

ads