ads

محاولة «توريط» مسئولين بجهات حكومية في قضية «مخجلة» بسوهاج.. اعرف التفاصيل

وزارة الداخلية _ أرشيفية
وزارة الداخلية _ أرشيفية
أحمد عمران
ads


تمكنت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة من ضبط متهمين اثنين من عناصر تشكيل عصابى مكون من 4 أفراد تخصص نشاطهم الإجرامي فى ارتكاب وقائع النصب والاحتيال على المواطنين والاستيلاء على أموالهم بزعم تعيينهم بالوظائف المختلفة بالدولة بمحافظة سوهاج.
 
جاء ذلك عندما تبلغ لفرع الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة بجنوب الصعيد من خمسة أشخاص مقيمون بمحافظة سوهاج ضد كلٍ من: «محمد ح. م»، 43 سنة، «علاء ج. م»، 43 سنة، «أبوزيد ا. أ»، 54 سنة، «هارب»، وزوجته «أميرة ف. أ»، 35 سنة، «هاربة»، مطلوب التنفيذ عليها فى 6 أحكام قضائية مختلفة «استيلاء، تبديد»، جميعهم مقيمون بمحافظة سوهاج، لقيامهم بالحصول منهم على مبالغ مالية بلغ إجماليها «750,000»، (سبعمائة وخمسون ألف جنيه) كمقدم لمبلغ «1,000,000»، (مليون جنيه)، نظير إلحاقهم وذويهم ببعض الوظائف الحكومية، بزعم قدرتهم على ذلك من خلال علاقاتهم بمسئولين بتلك الجهات، إلا أنهم لم يفوا بما وعدوا به، ورفضوا رد المبالغ المالية المستولى عليها.

وتوصلت تحريات ضباط فرع الإدارة إلى صحة البلاغ، وتبين قيام المشكو فى حقهم  بتكوين تشكيل عصابى تخصص فى ارتكاب وقائع النصب والاحتيال على المواطنين راغبى العمل بالجهات الحكومية، والاستيلاء منهم على مبالغ مالية زاعمين قدرتهم على ذلك من خلال علاقاتهم بمسئولى تلك الجهات وتسليمهم أوراق ومستندات مزورة منسوبة لتلك الجهات تُفيد إلحاقهم بالعمل بها – (على خلاف الحقيقة) - إلا أنهم لم يفوا بما وعدوا به ورفضوا رد المبالغ المالية المستولى عليها.

وأضافت التحريات بقيام الأول والثانى  بإحضار العديد من راغبى العمل بتلك الجهات مقابل عمولة يتقاضاها من المتحرى عنهما الثالث والرابعة عن كل فرد من الضحايا.

كما أضافت التحريات بقيام الثالث والرابعة بتزوير تلك المستندات المنسوبة للجهات الحكومية سالفة الذكر وتسليمها للمجنى عليهم من خلال الوسطاء، وحصول المتحرى عنهم على مبالغ مالية من أشخاص آخرين تحت ذات الزعم (لم يتقدموا للإبلاغ أملاً فى الحصول على فرص عمل).

وعقب تقنين الإجراءات تمكن ضباط فرع الإدارة بالتنسيق مع مديرية أمن سوهاج، من ضبط المتهمَين الأول والثانى وعُثر بحوزتهما على
 «21» شهادة منسوب صدورها لإحدى الجهات الحكومية بأسماء العديد من الضحايا تفيد إدراجهم ضمن التعيينات بأحد البنوك ممهورة بخاتم شعار الجمهورية ومزيلة بتوقيعات، و«3» إخطارات تعيين منسوب صدورها لإحدى الجهات الحكومية بأسماء بعض الضحايا تفيد تعيينهم بفرعها بسوهاج ممهورة بخاتم شعار الجمهورية ومزيلة بتوقيعات المختصين، وإخطار تعيين منسوب صدوره لأحد البنوك يفيد تعيين أحد الضحايا بوظيفة محاسب بالبنك جميعهم مزورين.

كما عثر على «14» خطابا منسوب صدورها لأحد البنوك مدون بها تاريخ استلام العمل لبعض الأشخاص، منها ما هو موجه لبعض فروع البنك بمحافظة سوهاج يفيد بتعيين بعض الضحايا، والعديد من الصور الضوئية الخاصة ببعض العاملين الجدد عبارة عن (تقارير طبية – إخطارات تدريب وتعيين - شهادة تأدية الخدمة العامة – إيصالات سداد رسوم منسوبة لأحد البنوك قسم التعيينات - إحدى الجهات الحكومية)، و«2» إخطار تعيين منسوب صدورها لإحدى الوزارات (قسم التعيينات) ممهورين بخاتم الوزارة، و«4» إيصالات توريد نقدية تفيد قيام بعض الضحايا بالتبرع بمبالغ مالية مختلفة لصالح أحد الصناديق بالدولة، و«4» كشوف منسوب صدورها لأحد البنوك تُفيد أسماء بعض المعينين بالبنك، ومن تلقوا دورات تدريبية بالبنك، و«5» حوالات بريدية تفيد بقيام المتهم الأول بتحويل بعض المبالغ المالية للمتهمة، و«28» ملصقا وكروت منسوبة لأحد البنوك مدون على عدد منها اسم الموظف وطبيعة عمله، ومنها ما يحمل شعار البنك جميعهم مزورين.

وبمواجهتهما اعترف المتهمان بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع المُتهمَين الثالث والرابعة، وتعهدا برد المبلغ المالية المستولى عليها، وجارى تكثيف الجهود لضبط باقى المتهمين الهاربين، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة.
المتهمين بعد الضبط
المتهمين بعد الضبط