ads
ads

5 أساطير شائعة حول صحة الجلد

صحة الجلد
صحة الجلد


يعد الجلد أكبر أعضاء البشرة، وهو العضو الذي يحتاج إلى كثير من العناية والاهتمام، ورغم ذلك هناك بعض الأساطير، الأكثر شيوعًا والتي يمكن محوها على الفور، وفيما يلي بعض الأساطير التي تدور حول الجلد:ـ

·        الجلد يجدد نفسه باستمرار: يوفر الجلد حاجزًا ديناميكيًا بين البيئة الداخلية لجسمك والعالم الخارجي، والخلايا الكيراتينية في البشرة (الطبقة الخارجية من الجلد) تنقسم باستمرار لإنتاج مخزون من الخلايا التي تتحرك من خلال هذه الطبقة ويتم تغييرها من سطحها، فالجلد هو مصدر غني للخلايا الجذعية، ولديه القدرة دائمًا على الانقسام وتجديد نفسه.

·        شرب اثنين ليتر من الماء يوميًا يجعلك تحصل على بشرة صحية: وهو أمر خاطئ فلا تؤثر كمية المياه التي تشربها على بشرتك بشكل مباشر، فيتم توفير الماء للجلد عن طريق الدم المتدفق، الطبقة الداخلية من الجلد، يتم فقدان الماء من البشرة، وخاصة في بيئة جافة، فهناك حاجة للمياه للحفاظ على ترطيب البشرة وعندما تصبح جافة جسدك تبدو مملة وأقل مرونة. في الشخص السليم، تتحكم الأعضاء الداخلية، مثل الكُلى والقلب والأوعية الدموية، في كمية المياه التي تصل إلى الجلد. لا يوجد حجم ثابت من الماء تحتاجه للشرب، إنه يعتمد ببساطة على المبالغ التي تستخدمها أو تفقدها.

·        الإجهاد يمكن أن يجعل الجلد غير صحي: هناك العديد من المشكلات الصحية في الحياة الحديثة التي نلومها على الإجهاد، ولكن العديد من الحالات الجلدية قد تم إظهارها في الدراسات العلمية، والتي تزداد سوءًا بسبب أحداث الحياة، ربما عن طريق هورمونات الإجهاد بما في ذلك الكورتيزول، ومن الأمثلة البارزة لهذا الأمر الثعلبة، وهي حالة مناعية تلقائية تبدأ فيها مناعة الجسم بمهاجمة بصيلات الشعر، مما يؤدي إلى سقوط الشعر، وكذلك الصدفية، وهي حالة أخرى من أمراض المناعة الذاتية التي تسبب تسمك البشرة وتقشيرها والالتهاب، والأكزيما، وحكة في التهاب الجلد الأحمر، وغالبًا ما تحدث جنبًا إلى جنب مع الربو.

·        تناول الشوكولاته يسبب حب الشباب: وهو أمر شائع ولكن عند الأطفال في سن "المراهقة" التي يمكن أن تستمر فعلا في الثلاثينات والأربعينات، ويحدث نتيجة للتفاعل بين التأثيرات الهرمونية على الغدد الدهنية في الجلد، بالإضافة إلى الاستجابة المناعية للبشرة إلى المسام والميكروبات المسدودة التي تعيش على بشرة.

·        شروق الشمس جيد: هناك آثار جيدة وأخرى سيئة لأشعة الشمس، ويتضمن الضوء من الشمس مزيجًا من الأطوال الموجية المختلفة للضوء، وبعضها مرئي للعين البشرية، بعضها أقصر من الألوان التي يمكننا رؤيتها، وتسمى هذه الأشعة بالأشعة فوق البنفسجية، وبعضها أطول، الأشعة تحت الحمراء.

ads