ads

ماذا تعرف عن "أربعاء الرماد" وما الممارسات الشائعة في هذا اليوم؟

النبأ


يوافق "اليوم الأربعاء" "يوم الرماد"، وهو يوم مهم في التقويم المسيحي، يدل على بداية فترة التائبين من الصوم الكبير الذي يسبق عيد الفصح.

ويقوم أتباع بعض الطوائف المسيحية، بما في ذلك الروم الكاثوليك والأنجليكان واللوثريون والميثوديون، بعمل ممارسات غريبة بعض الشئ، مثل وضع الرماد على جباه المشاركين، وهو ما يعود إلى عادات قديمة جدًا.

ماذا يعني "يوم الرماد"؟

يصادف يوم الرماد أول أيام الصوم الكبير للمسيحين، وهي فترة ستة أسابيع يمتنع المسيحيون في كثير من الأحيان عن تناول الأطعمة الغنية مثل اللحوم والألبان، ويرفض بعض المسيحين المتدينين، مشاهدة التليفزيون لفترات طويلة، بداعي الصيام.

يشارك المسيحيون في فترة الصوم الممتدة السنوية من أجل إحياء ذكرى يسوع، الذي، وفقا لرواية توراتية، أمضى أربعين ليلة صائم في صحراء يهودا أثناء إغرائه من قبل الشيطان.

وأربعاء الرماد الذي يوافق اليوم 6 مارس، هو أربعاء الرماد الذي يأتي قبل 46 يوم من عيد الفصح (قبل عيد شم النسيم بيوم واحد).

يقام عيد الفصح يوم الأحد الأول بعد اكتمال القمر بعد إجازة الربيع. في هذا العام، سيقع أول أيام الربيع يوم الأربعاء 20 مارس.

ويسبق أربعاء الرماد، يوم بان كيك، وكما يوحي الاسم، فمن المعتاد تناول الفطائر والأطعمة اللذيذة الأخرى استعدادًا للصوم الكبير.

ads