ads
ads

إيمان عوف: «دمج» المؤسسات القومية وتقليل الإصدارات يتسبب فى كارثة لآلاف الصحفيين

إيمان عوف أثناء تقديم أوراق ترشحها
إيمان عوف أثناء تقديم أوراق ترشحها فى الانتخابات
عرفة محمد أحمد


قالت إيمان عوف، المرشحة فى انتخابات الصحفيين (تحت السن)، إن تصريحات المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، الخاصة بالبدء في قرارات دمج المؤسسات القومية وتخفيض عدد الإصدرات بها ينبئ بكارثة محققة لمئات بل آلاف الزملاء بالصحف القومية.


وأضافت أن هذه الإجراءات تؤكد ما حذرت منه من أنّ غياب النقابة عن التشريعات التي تخص الصحفيين لن يتسبب إلا فى مزيد من التدهور في أوضاعهم.


وكان المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، قال إن الحكومة وافقت على زيادة بدل التدريب والتكنولوجيا المقدم للصحفيين في المؤسسات القومية والحزبية والخاصة، من أعضاء نقابة الصحفيين.  


وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «الحياة اليوم»، إنّ الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، ناقش مع الكاتب الصحفي كرم جبر، أوضاع المؤسسات الصحفية القومية الخاسرة.  


وأشار «سعد» إلى أن اللقاء تطرق إلى ضرورة الاستفادة من موارد كل المؤسسات لتتجاوز خسائرها.

 

وقررت اللجنة المشرفة على انتخابات التجديد النصفي لـ«نقابة الصحفيين»، تأجيل الجمعية العمومية إلى 15 مارس الجاري، لعدم اكتمال النصاب القانوني، وسجل 716 عضوًا حضورهم في كشوف أعضاء الجمعية العمومية، الجمعة الماضية.


وتجرى الانتخابات في 31 لجنة انتخابية داخل مقر النقابة العامة بالإضافة إلى لجنة واحدة بمقر النقابة الفرعية بالإسكندرية، واستعانت النقابة بـ «31» مستشارًا من مجلس الدولة؛ لمعاونة اللجنة المشرفة على الانتخابات.


وتجرى انتخابات التجديد النصفى على مقعد «النقيب» الذي يشغله حاليًا عبد المحسن سلامة، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، و«6» من أعضاء المجلس المنتهية مدتهم، وهم الزملاء حاتم زكريا وخالد ميرى ومحمد شبانة وإبراهيم أبو كيلة وأبو السعود محمد ومحمود كامل.

ads