ads
ads

استطلاع جديد: شراء المنزل "رابع مستحيلات" العصر الحديث!

جيل الألفية
جيل الألفية


كشفت استطلاعات حديثة للرأي أن أكثر من نصف جيل الألفية يرى أن امتلاك منزل حاليًا أمر مستحيل.

وأظهرت الإحصائيات الجديدة التي أجريت في دول الاتحاد الأوروبي، أن ما نسبته 29% من جيل الألفية مستعد للتخلي عن كثير من الكماليات في حياته إذا كان هذا يمنحه الفرصة للحصول على منزل، مثل تناول الطعام الصحي أو التخلي عن الهواتف الذكية أو غيرها.

وكشفت الدراسة أيضاً أن اثنين من كل خمسة من جيل الألفية يشعرون أن ملكية المنازل بعيدة عنهم كل البعد.

تهدف الدراسة الاستقصائية التي أجرتها شركة OnePoll نيابة عن شركة Unison، وهي شركة مقدمة للاستثمارات المشتركة المنزلية، إلى تسليط الضوء على كيفية شعور جيل الألفية بالكيفية التي تحول بها المجتمع على مر السنين حيث يتعلق الأمر بفكرة امتلاك المنازل.

ووفقًا للنتائج ، فإن جيل الألفية يريدون بالتأكيد أن يكونوا مالكي المنازل، لكنهم يشعرون أنه مستحيل لأسباب عديدة، حيث يقول 42٪ من أبناء جيل الألفية أنهم يريدون شراء منزل ولكنهم لا يستطيعون تحمل تكاليفه.

ويرى 27 في المائة أن الطريقة الوحيدة لامتلاك منزل خاص بهم هي من خلال الميراث.

وقال توماس سبونهولتز ، الرئيس التنفيذي لشركة "يونيسون": "جيل الألفية متشائمون للغاية، أكثر من نظرائهم، عندما يتعلق الأمر بشراء المنازل ويشعرون بالقلق إزاء تراكم الديون الإضافية، فهم يريدون المرونة والسيطرة على حياتهم وشؤونهم المالية.

لكن الأمر ليس فقط سوق الإسكان الذي أصبح أسوأ ، على الأقل حسب جيل الألفية.

ووفقاً للبيانات ، فإن 92٪ فقط من المجيبين في الألفية يرون أن الحياة أصعب الآن بشكل عام مما كانت عليه فيما مضى، وهو ما له تأثير ضار على عقليتهم، حيث أن أكثر من ضعف عدد جيل الألفية يشعرون أنهم لن يحققوا أحلامهم أبداً.

ads