ads
ads

تفاصيل جديدة فى واقعة مقتل الطفلة «شهد» وحرق جثتها داخل فرن بلدي بأسيوط

النبأ
منى زاهي
ads


عاقبت محكمة جنايات أسيوط ربة منزل بالإعدام شنقا لاتهامها بقتل الطفلة "شهد"، وسرقة قرطها الذهبي، وحرق جثتها داخل فرن بلدي بقرية المعابدة الغربية بمركز أبنوب.

صدر الحكم برئاسة المستشار سامح سعد طه وعضوية المستشارين محمد مختار الأحمداوى وعماد فؤاد بشاي وأمانة سر خميس محمود ومحمد العربي.
 
وقضت المحكمة بإجماع الآراء بالإعدام شنقا للمتهمة "اعتماد فرحان عثمان مرسي" الشهيرة بـ "نشوى" 25 سنة ربة منزل في القضية رقم 6007 لسنة 2018 جنايات أبنوب والمتهمة بقتل الطفلة "شهد حمدي عبدالله" 5 سنوات وإشعال النيران في جثتها بفرن بلدي داخل مسكنها بعد سرقة قرطها الذهبي.

تعود تفاصيل القضية لـ 5 مايو الماضي، وعقدت المتهمة العزم على قتل المجني عليها، وما إن شاهدتها تلعب أمام منزلها بمفردها قامت باستدراجها داخل مسكنها المجاور لمسكن المجني عليها مستغلة صغر سنها وعلاقة الجيرة، وما إن ظفرت بها داخل المنزل قامت بإلقائها أرضا وشل حركتها وقامت بخنقها مستغلة ضعف مقاومتها قاصدة قتلها حتى أن تأكدت أنها فارقة الحياة.

وقامت المتهمة بنزع القرط الذهبي من أذن المجني عليها ووضع جثتها داخل جوال بلاستيك وإخفائه داخل منزلها وذهبت الى مدينة منفلوط لبيع القرط الذهبي الخاص بالمجني عليها وتقابلت مع سائق والذي ساعدها في بيع القرط الذهبي بسبب عدم وجود فاتورة معها مقابل نسبة من المبلغ المالي ثمن القرط الذهبي وبالفعل نجحا في بيعه بمبلغ 1313 جنيها حصلت المتهمة على 600 جنيه واخذ شريكها باقي المبلغ نظير تسهيل عملية البيع.

وعادت المتهمة إلى منزلها بقرية المعابدة الغربية بأبنوب ووجدت أهل المجني عليها يبحثون عن المجني عليها وقامت بوضع جثة المجني عليها داخل فرن بلدي أعلى مسكنها وأشعلت النيران في جثتها لإخفاء معالم جريمتها خشية أن يفتضح أمرها.

ولكن سرعان ما اقترب افتضاح أمرها بعد أن ذهب أهل المجني عليها وطلبوا من المتهمة بدخول منزلها للبحث عن الطفلة "شهد" وقتها ارتبكت المتهمة ورفضت ذلك بحجة أن المنزل به مواد مخدرة وأسلحة، وأثناء ذلك شاهد أهل المجني عليه دخانا كثيفا يخرج من المنزل رائحة كريهة، ما زرع بداخلهم الشك في جارتهم، وقاموا على الفور بإبلاغ مركز الشرطة بأنهم يتهمون جارتهم بأنها وراء اختفاء ابنتهم وانتقل ضباط المباحث على الفور إلى منزل المتهمة وبالتفتيش تمكنوا من اخراج جثة المجني عليها "شهد" متفحمة داخل الفرن البلدي، وانهارت المتهمة واعترفت أنها قتلتها بهدف سرقة القرط الذهبي.

ads