ads
ads

إعدام عاطل والمؤبد لـ«4» آخرين لقتلهم مواطن في الشرقية.. اعرف التفاصيل

غرفة الإعدام - أرشيفية
غرفة الإعدام - أرشيفية
ads

قضت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية، برئاسة المستشار إبراهيم عبد الحي محمد، وعضوية المستشارين وليد أنور إبراهيم، وعزت سمير عزت، بأمانة سر محمد فاروق، بإعدام عاطل شنقًا، بعد ورود موافقة مفتي الديار المصرية، والمؤبد لـ«4» آخرين؛ لقتلهم مواطنًا بغرض سرقة دراجته البخارية بالإكراه.

ترجع وقائع القضية رقم«13256» لسنة 2016، جنايات منيا القمح، عندما تلقى مدير أمن الشرقية، إخطارًا من مستشفى منيا القمح المركزى، بوصول أحمد طارق الطحاوى، جثة هامدة، متأثرا بإصابته بطلق ناري.

وتوصلت تحريات المباحث، برئاسة الرائد رائد ربيع، رئيس مباحث منيا القمح، إلى أن وراء ارتكاب الواقعة كلًا من: «عبده. م. ج» و«أحمد. ن. ع» و«محمود. ص. م» و«عمرو. هـ. س» و«أحمد. ع. ص» عاطلين.

وأضافت التحريات أنهم كونوا تشكيًلا عصابيًا بزعامة «الأول» تخصص في سرقة الدراجات البخارية من المواطنين بالإكراه، وحينما حاولا سرقة المجني عليه وحال تصديه لهم أطلقوا عليه النيران ما أسفر عن مقتله في الحال.

بإعداد الأكمنة اللازمة، أمكن ضبط المتهمين، وبالعرض على نيابة بلبيس العامة قررت إحالتهم إلي محكمة جنايات الزقازيق، التي أصدرت حكمها المُتقدم.