ads
ads

بعد الاستعانة بـ«دجال مشعوذ».. قصة سقوط عصابة «الكنز المدفون» بـ«حمامات أتريب» الأثرية في بنها

التنقيب عن الآثار - أرشيفية
التنقيب عن الآثار - أرشيفية
إسلام الليثي
ads

ألقت أجهزة الأمن بالقليوبية، القبض على خمسة أشخاص؛ لقيامهم بالتنقيب عن الآثار داخل منزل قريب من المنطقة الأثرية الشهيرة بـ«حمامات أتريب الأثرية» التابعة لدائرة قسم ثانٍ بنها.

تلقى العميد أحمد رشدى، مأمور قسم ثانٍ بنها، بلاغًا من الأهالي يفيد قيام بعض الأشخاص بالحفر والتنقيب على آثار بدائرة القسم.

بانتقال المقدم أحمد سامي، رئيس مباحث القسم، ومداهمة المنزل المشار إليه تبين أن وراء أعمال الحفر كلا من «عمرو. ع» 22 سنة، صاحب شركة حلويات، و«سمير. ع» 44 سنة، مقاول، و«عصام. م» 50سنة، بالمعاش، و«خالد. أ» 53 سنة ، موظف، و«جمال. أ» 46 سنة، موظف.

وبفحص العقار، تبين أنه ملكًا لوالد المتهم الأول، ووجود حفرة على مساحة 1.30 مترًا بعمق 15 مترًا، كما عثر على المعدات المستخدمة في الحفر وهي عبارة عن (ماتور مياه، غطاس مياه، و2 بلانكو، بكاره، كوريك، فأس، وبعض الأحبال).

وبمواجهة المتهمين، اعترفوا بارتكابهم الواقعة، حُرر عن ذلك المحضر رقم «820» جنح قسم ثانٍ بنها.

وكشفت تحريات «رجال المباحث»، عن أن المتهمين اتفقوا على التنقيب عن الآثار لقرب موقع المنزل من المنطقة الأثرية وأنه من الممكن أن يعثروا على آثار بها حيث أكد لهم أحد «الدجالين» وجود مقبرة أثرية بمنطقة الحفر تضم كنوزًا من أيام المصريين القدماء.

وبالعرض على النيابة العامة، قررت حبس المتهمين الخمسة أربعة أيام على ذمة التحقيق، وأمرت النيابة بانتداب لجنة من مجلس المدينة للإشراف على ردم الحفرة والتأكد من سلامة المنزل ولجنة أخرى من الآثار لمعاينة موقع الحفر وإعداد تقرير حول الواقعة.