ads
ads

تعرف على أهم أسباب حدوث القىء عند الأطفال.. وكيفية علاجه

القىء عند الأطفال _ تعبيرية
القىء عند الأطفال _ تعبيرية
فايدة سيد علي


يُعد قىء الأطفال أكثر الأعراض الشائعة جدًا خاصة عند الرُضع الذي يحدًث عادة في الأشهر الستة الأولى من عمر الطفل دون وجود إي دلالة مرضية، فما هى أسباب حدوث القىء عند الأطفال في هذه السن وماهي أهم أعراضه وكيفية علاجه، يتحدث الدكتور محمد شبيب استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة، بأن هُناك العديد من الأسباب التي تُصيب الأطفال في هذه السن بالقىء ، تتلخص فيما يلي :


أسباب هضمية غير انسدادية 

تتلخص الأسباب الهضمية الغير انسدادية في وجود التهاب في المعدة والأمعاء وكذلك التهاب الكبد والبكرياس، أيضًا نتيجة لحدوث التهاب في العُقد المساريقية، والفتوق الحجابية، والقُرحة الهضمية.


أسباب هضمية انسدادية ولادية 

تنشا الأسباب الهضمية الانسدادية الولادية بسبب وجود تشُوهات في المرىء ، أو انسداد الأمعاء الدقيقة ، أو نتيجة لسوء دوران الأمعاء ،


أسباب جراحية حادة

مثل التهاب الزائدة الحاد الفتوق المختنقة انفتال الخصية او المبيض. 


ويواصل استشاري طب الأطفال بأن هُناك العديد من الأسباب العامة التي تُصيب الرُضع بالقىء المُتكرر، منها أسباب عصبية،  التسمُمات،  عدم التحمل الغذائي، أخطار التغذية، الأسباب النفسية.


وينصح استشاري طب الأطفال بعلاج القىء عند الأطفال بعلاج المُسبب، من خلال إعطاء الطفل قليل من السوائل كل ربع ساعة عقب القىء بحوالي ساعة، مع مُراعاة زيادة الكمية بالتدريج من خلال إعطاء سوائل إضافية كل 24 ساعة أو عصير ، والحرص على إعطائه بعض المأكولات الخفيفة والابتعاد عن إعطاء الفواكه أو الخضروات، ولا يُنصح بإعطاء أدوية ولكن إذا لم يتوقف القىء يكون من الأفضل الاتصال بالطبيب ، حتى لا يًُاب الطفل بمُضاعفات القىء مثل الجفاف وخُسارة الوزن.

ads