ads
ads

وزير الخارجية المغربي يكشف حقيقة سحب سفيري بلاده من السعودية والإمارات

النبأ
ads

كشف وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، عن حقيقة الأنباء التي تتحدث عن قيام بلاده بسحب سفيريها في كل من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة​​​، والانسحاب من التحالف العربي الذي تقوده السعودية في حرب اليمن، حسبما ذكرت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية.

وأكد أن "الخبر غير مضبوط ولا أساس له من الصحة ولم يصدر عن مسؤول، وأن تاريخ الدبلوماسية المغربية يؤكد أنها تعبّر عن موقفها بوسائلها الخاصة وليس من خلال وكالة أنباء أمريكية"، مشيرا إلى أن المغرب لديه قنوات خاصة لإعلان مثل هذه القرارات".

وتناقلت وسائل إعلام مغربية محلية، السبت،"خبر استدعاء الرباط سفيرها لدى دولة الإمارات، محمد آيت وعلي، للتشاور.

 وقالت إن استدعاء السفير يأتي بعد تصاعد حدة التوتر بين المغرب وبعض البلدان الخليجية.

كما أكدت أن استدعاء المغرب سفيره لدى السعودية، مصطفى المنصوري، يأتي "اعتراضا على فيلم وثائقي بثته قناة العربية المقربة من الدوائر الحاكمة في السعودية، ضد الوحدة الترابية للمملكة المغربية".

وقالت مواقع إخبارية محلية إن "الفيلم الوثائقي الذي أثار غضب المغرب، يدور حول الصحراء المتنازع عليها، ويدعم وجهة نظر جبهة البوليساريو التي تدعي أن المغرب غزاها بعد أن غادرها المستعمرون الإسبان في عام 1975".

وخلال جولة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في عدد من الدول العربية، تحججت مصادر حكومية بـ"جدول الأعمال المزدحم" للعاهل المغربي الملك محمد السادس، للاعتذار عن استقبال الأمير السعودي الذي كان محاصرا بعد الإدانة الدولية لمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل مقر قنصلية بلاده في اسطنبول.