ads
ads

أزمة «كبرى» في مجموعة «فرج الله» بعد طرد الرئيس التنفيذي

فرج عامر رئيس مجلس إدارة مجموعة
فرج عامر رئيس مجلس إدارة مجموعة فرج الله


تغلي شركة فرج الله، على «صفيح ساخن»، بعد قرار الإطاحة بنصر الدين عبد السلام، الرئيس التنفيذي للمجموعة؛ وذلك ليتولى «فرج عامر» المنصب خلفًا له.

وقرر «فرج عامر»، سحب جميع التفويضات والاختصاصات لـ«نصر الدين»، بعد عمله أكثر من 15 سنة بالمجموعة، ولم يقف الأمر إلى هذا الحد بل حمله جميع خسائر الشركة وتراجع إراداتها على مدار السنة والنص الماضية.

فيما تردد بين العاملين بالشركة، أن «نصر الدين»، تم الإطاحة به من منصبه بطريقة «مهينة»، وذلك بالرغم من أنه كان أخر المديرين الكفء بالشركة وجميع القرارات التي تم اتخاذها طوال السنوات الماضية، «فرج عامر» على علم بها، ووافق عليها مسبقًا.

وتسبب حالة الاضطراب التي تعاني منها الشركة منذ عام ونص، إلى هروب عدد «كبير» من المديرين الكفء بالمجموعة.

وجاء ذلك في الوقت نفسه الذي، تعاني الشركة فيه من انخفاض الطلب على منتجتها وتراجع نسبة المبيعات، فضلًا عن وجود شيكات لم تسدد للموردين منذ سنة.

كما أدت قرارات عامر، الخاطئة خلال الأعوام السابقة إلى توقف، خطوت إنتاج الشركة لمدة سنة كاملة، هذا بالإضافة إلى امتلاك الشركة ما يقرب من 800 سيارة لنقل البضائع لا بعمل منها سوى 50 سيارة فقط.

واللافت في الأمر، أن فرج عامر على علم مسبق، بتلك الأزمات التي تعاني منها المجموعة منذ أكثر من سنة، ويقف «مكتوف اليدين».

الجدير بالذكر أن مجموعة فرج عامر تمتلك 4 شركات، و28 مصنعًا برأس مال 12 مليار جنيه، وتقدم منتجات متعددة للسوق المحلية والتصدير، تتضمن ألبان وعصائر وأجبان ولحوم مصنعة ومربى وكيك ومخبوزات، وتستحوذ المجموعة على نحو 24% من حجم السوق المحلية ويعمل بها 20 ألف عامل. 

وتُصدر مجموعة فرج عامر، لأكثر من 40 دولة، وتنتج أكثر من 1000 سلعة، من بينها منتجات لشركات عالمية على رأسها «ماكدونالدز ودانون». 

وسبق أن منح البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، قرضًا بقيمة 200 مليون جنيه مصري لشركة «فرج الله» باعتبارها إحدى شركات إنتاج المواد الغذائية الرائدة في مصر لتعزيز قدراتها المالية والإنتاجية. 

كان التمويل المقدم من البنك، يستهدف دعم احتياجات الشركة الدائم من رأس المال العامل، وتعظيم القدرات الإنتاجية وتوسيع الأنشطة الإنتاجية بهدف الاستحواذ على حصة أكبر من السوق المحلية المتنامية ودعم الصادرات إلى الأسواق الإقليمية والدولية.

ويشغل المهندس فرج عامر منصب رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات فرج الله ورئيس مجل إدارة جمعية مستثمري برج العرب، ومن مواليد الإسكندرية في 16 مارس 1951، وحصل على بكالوريوس الهندسة تخصص ميكانيكا قوي من جامعة الإسكندرية دفعة 1973، بجانب دراسته في مجال صناعة الغذاء المجمد من جامعة أدنبرة (بريطانيا).

ads