ads

خبير نفسى يكشف الأسباب الحقيقية وراء مشكلات الأطفال فى فترة المراهقة

رئيس الاكاديمية العليا للصحة النفسية
رئيس الاكاديمية العليا للصحة النفسية
ads


أكد الدكتور أمين ماهر بهجات، رئيس الأكاديمية العليا للصحة النفسية، أن الآباء والمجتمع وراء المشكلات التى تحدث للأطفال فى عمر المراهقة؛ نظرا لقلة ثقافة أولياء الأمور فى التربية والتعامل مع الأطفال فى سن المراهقة.

وتساءل: أين الرقابة الصحيحة على الأطفال فى البيت؟ لابد أن يتثقف الأباءأكثر فى مراقبة الأولاد فى كيفية التعامل مع وسائل السوشيال ميديا ومخاطرها المتعددة، ولابد من عمل ضبط على أصدقاء الأطفال، لافتًا إلى أن هذا أهم شيء لابد من مراقبته، مشيرا إلى أن عدم وعى الوالدين وقلة ثقافتهم بهذه الأمور سهلت للطفل المراهق حدوث مشاكل كثيرة جدا سواء فى تعامله داخل أو خارج البيت. 

وأضاف خلال لقائه فى برنامج «أميرة الخير» مع الإعلامية أميرة منيسى على قناة «الرافدين» الفضائية، قائلًا: «لكى يحافظ الوالدين على أطفالهم فى سن المراهقة، لابد أن يخرجوا من دائرة التمذهب والتحزب أو التشدد أو الحرية إلى دائرة النفع والضرر فكل الأشياء التى فيها نفع لأولادهم أن يفعلوها وأن يربوهم على ما فيه النفع لهم والبعد عن ما فيه الضرر لهم والبعد كل البعد عن الكلمة الشهيرة التى تعتبر أكبر ضرر للأطفال المراهقين: ماهى كل الناس كده يعنى ولادنا هما إللى هايتغيروا».