ads
ads

الدكتور شوقى السيد لـ«النبأ»: تعديل الدستور لا يتم بـ«الكلام العاطفي» أو بالضجة الإعلامية

الدكتور شوقى السيد
الدكتور شوقى السيد
على الهوارى
ads


قال الدكتور شوقي السيد، الفقيه الدستوري، إن تعديل الدستور لا يتم إلا عن طريق مجلس النواب ورئيس الجمهورية، ثم الاستفتاء الشعبي، بالإضافة إلى وجود فقهاء دستوريين ومتخصصين في علم السياسة وليس في حرفة السياسة، يحددون أسباب وفلسفة التغيير والمواد التي يجب تعديلها، وبالتالي كل ما يتردد هو ضجة إعلامية، مشيرا إلى أن تعديل الدستور لا يتم بالكلام العاطفي ولا بالضجة الإعلامية.


وأضاف «السيد» فى تصريحات خاصة لـ«النبأ» أنه من المؤكد أن هناك نصوصًا عديدة في الدستور مطولة ولا لزوم لها، وأن المناخ الذي تم فيه إعداد هذا الدستور كان مناخا غاضبا، كما أن لجنة الخمسين التي صاغت هذا الدستور كانت تضم أطيافا سياسية متصارعة، لافتًا إلى أن الاعتماد على مجلس تشريع واحد يخالف كل الانظمة الدستورية.


يُذكر أن الكاتب الصحفى ياسر رزق، رئيس مجلس إدارة مؤسسة «أخبار اليوم» اقترح فى مقال حمل عنوان «عام الإصلاح السياسي الذي تأخر» إجراء تعديل في دستور البلاد يتعلق بنظام الحكم.



واقترح «رزق» أن يشمل تعديل الدستور العمل على تدشين «مجلس الشيوخ» إلى جانب مجلس النواب الحالي المختص بتشريع القوانين في البلاد.


كما اقترح إضافة مادة إلى الدستور تنص على إنشاء مجلس انتقالي مدته 5 سنوات تبدأ مع انتهاء فترة رئاسة السيسي، هو مجلس حماية الدولة وأهداف الثورة.