ads
ads

أبرز عناوين الصحف المصرية الصادرة اليوم 2-1-2019

صحف
صحف
محمد يوسف

أبرزت صحف القاهرة الصادرة، صباح اليوم الأربعاء، عددا من الموضوعات المهمة على رأسها، نشاط الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالإضافة إلىعدد من القضايا ذات الشأن المحلي.

تحت عنوان «الرئيس: مصرون على اقتلاع الإرهاب من جذوره..السيسى يبحث مع ترامب الجهود المشتركة لعودة استقرار الشرق الأوسط»، أكدت صحيفة «الأهرام»، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى، أكد إصرار مصر قيادة وشعبا على مواصلة جهودها الحثيثة لاقتلاع الإرهاب من جذوره.

وأشارت الصحيفة إلى أن الرئيس شدد خلال الاتصال الهاتفى الذى أجراه مساء أمس بنظيره الأمريكى دونالد ترامب، على أهمية استمرار التنسيق والتعاون المشترك مع الجانب الأمريكى لدعم تلك الجهود.

ونقلت الصحيفة قول السفير بسام راضى، المتحدث باسم الرئاسة، إن الرئيسين تبادلا خلال الاتصال التهانى بمناسبة العام الميلادى الجديد، كما تم بحث آخر تطورات الأوضاع فى منطقة الشرق الأوسط، والجهود المشتركة المبذولة لاستعادة الاستقرار فى المنطقة، بهدف التوصل لحلول سياسية للأزمات القائمة بها، خاصةً فى كلٍ من ليبيا وسوريا واليمن، حيث ثمن الرئيس ترامب فى هذا الإطار التحركات المصرية ذات الصلة إقليمياً ودولياً‪.

وأوضحت الصحيفة أن بسام راضي، أضاف أن الاتصال تطرق كذلك إلى التباحث بشأن سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، حيث أكد الرئيسان أهمية مواصلة العمل لتفعيل التعاون المشترك فى عدد من المجالات، لا سيما المجال العسكرى وملف مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، وذلك فى ضوء التحديات المشتركة والعلاقات الاستراتيجية التى تجمع بين البلدين الصديقين‪.

وذكرت الصحيفة، أنها علمت أن الحكومة تعكف حاليا علي إعداد مشروع نظام تأميني موحد لجميع العاملين بالدولة، يستهدف تحسين المعاشات والأجور التأمينية ويعمل علي تحقيق العدالة بين العامل وصاحب العمل.

وأوضحت الصحيفة، أن أبرز معايير النظام الجديد الذي أعدته وزارة التضامن الاجتماعي تتضمن إجراء إصلاح هيكلي شامل ووضع ضوابط كفيلة بالحفاظ علي الاستدامة المالية للنظام التأميني الجديد، بحيث تتاح له مصادر التمويل ذاتيا، ويعمل علي الحد من تدهور المستوي المعيشي للمؤمن عليهم عند التقاعد.

وأضافت أن الدكتور محمد معيط، قال إن هذا النظام يأتي في إطار تنفيذ الحكومة تكليفات الرئيس ضمن حزمة من الإجراءات الإصلاحية لتحسين حالة المواطنين المعيشية، خاصة العاملين بالجهاز الإداري للدولة وأصحاب المعاشات، مضيفا أن آلية تنفيذ هذه التكليفات تم إدراجها في موازنة العام المالي 2019-2020 ويجري حاليا حساب الأثر المالي لهذه التكليفات لتدبير التمويل اللازم لها في الموازنة الجديدة.

 وفى سياق آخر، أكدت الصحيفة أن السفير الفيتنامي بالقاهرة، أشاد بالتعامل السريع للحكومة المصرية مع حادث أتوبيس المريوطية منذ اللحظة الأولي، فضلا عن الوجود الكامل لوزارتي الصحة والسياحة في كل خطوة.

وأضافت الصحيفة أن السفير أشار إلى أن خلال توديع أسر المصابين بمطار القاهرة ترافقه الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، إلى ما قامت به الوزارة من ترتيب إجراءات وتسهيل وصول أسر المتوفين والمصابين من فييتنام إلى مصر، ومرافقتهم طوال فترة إقامتهم في مصر، فضلا عن الرعاية الطبية التي وفرتها وزارة الصحة للمصابين منذ دخولهم المستشفى وحتى خروجهم منه.

وأشارت الصحيفة إلى أن السفير أكد أن الحادث لن يمنعه من العمل على زيادة السياحة البينية بين مصر وبلاده، موضحا أن السياحة من الملفات المهمة التي ستشهد تعاونا كبيرا مع الوزارة خلال الفترة المقبلة.

وذكرت صحيفة«الأخبار»، أن عدد من الوحدات البحرية المصرية تشارك في تنفيذ التدريب البحري (الموج الأحمر-1) بالمياه الإقليمية للملكة العربية السعودية بالبحر الأحمر الذي تجريه تشكيلات من القوات البحرية المصرية بالتعاون مع القوات البحرية للمملكة العربية السعودية والأردن وجيبوتى والسودان واليمن والتي تستمر لعدة أيام بالمملكة العربية السعودية.

وأضافت الصحيفة أن المرحلة التحضيرية للتدريب تتضمن عقد العديد من المؤتمرات والمحاضرات تناولت طرق اشتراك القوات والوحدات البحرية في مراحل التخطيط البحري بما يحقق التفاهم والتكامل بين العناصر والقوات المشاركة.

وأشارت إلى أن التدريب يشتمل على تنفيذ العديد من الأنشطة منها قيام العناصر المشاركة بتخطيط وإدارة أعمال قتال بحرية مشتركة لصقل مهارات القادة والضباط وتبادل الخبرات، بما يساهم فى رفع الكفاءة القتالية للقوات المشاركة، وصولاً لأعلى معدلات الكفاءة والاستعداد لتنفيذ أى مهام مشتركة تحت مختلف الظروف.

وتأتى هذه التدريبات فى إطار خطة التدريبات المشتركة للقوات المسلحة مع الدول الشقيقة والصديقة لتبادل الخبرات والتعرف على كل ما هو حديث فى أساليب القتال البحري للوصول إلى أعلى معدلات الكفاءة والاستعداد القتالى.

وأوضحت صحيفة «الجمهورية»، أن الدكتور مصطفى  مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، خلال استعراض الملامح الأولية لمشروع موازنة العام الجديد بحضور وزيري التخطيط، والمالية، ونائبى الوزيرين، أكد ضرورة الالتزام بتوجه الحكومة نحو خفض الإنفاق لتقليل عجز الموازنة، ومراعاة عدم تأثير ذلك في حجم الاستثمارات الحكومية.

وأضافت الصحيفة، أن رئيس الوزراء طالب بزيادة المبالغ المخصصة لهذه الاستثمارات، وذلك  لدورها الحيوي في دفع جهود التنمية والارتقاء بالبنية الأساسية والمرافق والخدمات، وتوفير فرص العمل.

وأشارت الصحيفة إلى أن الدكتور محمد معيط، وزير المالية، أكد أن مشروع الموازنة الجديدة يولى تعزيز مجالات التنمية البشرية والالتزام بمستهدفات برنامج الحكومة اهتماما كبيرا فيما يخص الأولويات الأساسية فى مجالات الصحة والتعليم، كما أنه سيراعى تحقيق  أهداف خفض الدين والعجز الكلى واستمرار التسعير السليم لمدخلات الإنتاج.

وفى الشأن العربي والدولى، تحت عنوان: «ترامب يمدد فترة الانسحاب من سوريا إلى 4 أشهر»، أكدت صحيفة «الأهرام»، أن صحيفة «نيويورك تايمز»، ذكرت أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وافق على تمديد فترة انسحاب الجيش الأمريكي من سوريا إلى 4 أشهر.

وأوضحت أن الصحيفة الأمريكية، أفادت نقلا عن مصدر مطلع، أن «ترامب تطرق إلى ذلك، أثناء زيارته الأخيرة إلى العراق، وتحدثه بشكل سرى هناك مع الجنرال بول لاكاميرا قائد العملية العسكرية ضد تنظيم «داعش» الإرهابي، مؤكدا  أن ترامب وعد بمنح عدة أشهر للعسكريين الأمريكيين لتنفيذ الانسحاب من سوريا.

وكان ترامب قد أعلن أمس أن بلاده ستعيد قواتها من سوريا بوتيرة بطيئة، مشيرا إلى أنه على التوازي مع ذلك ستستمر تلك القوات فى محاربة تنظيم «داعش».

وعلى صعيد متصل، أوضحت الصحيفة أن مصدر مقرب من رئيس الوزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نيتانياهو، قال إن تل أبيب ترى فى قرار الرئيس الأمريكي ترامب سحب قوات الولايات المتحدة من سوريا فرصة لها، وفقا لما ذكرته هيئة البث الاحتلال الإسرائيلي «مكان» .

وأوضحت الصحيفة أن المصدر قال إن نيتانياهو يعتقد أن سحب القوات الأمريكية من سوريا «يحمل فرصة»، دون تقديم توضيحات إضافية، مشيرا إلى عدم حدوث أى تغير في الوجود الإيراني على الأرض في سوريا منذ إعلان ترامب قراره أواخر ديسمبر الماضي.

وأشارت الصحيفة إلى أن المصدر كشف أن نيتانياهو أجرى مكالمة هاتفية بهذا الشأن مع الرئيس الأمريكي عقب إعلانه قراره، موضحا أن نيتانياهو لم يطالب ترامب في هذه المكالمة بالتراجع عن قراره، بل بتطبيقه تدريجيا.

وفى ذات السياق أكدت الصحيفة أن فلورنس بارلى وزيرة الجيوش الفرنسية، شددت على ضرورة «إنهاء مهمة» التصدي لتنظيم «داعش» قبل الانسحاب الأمريكي من سوريا، لدى احتفالها فى الأردن بالعام الجديد مع القوات الفرنسية المشاركة فى مكافحة التنظيم الإرهابي.

وأوضحت الصحيفة، أن الوزيرة  قالت فى كلمة القتها أمام الطيارين الفرنسيين فى قاعدة «اتش 5» الجوية الأردنية التي تنطلق منها مقاتلات فرنسية لضرب تنظيم «داعش» فى سوريا ، «جئت إلى هنا لأقولها مرة أخري: فرنسا تواصل القتال ضد التيار الإرهابي و أعول عليكم لمواصلة المهمة».

وتحت عنوان:  «الأمم المتحدة تتهم الحوثيين بسرقة المساعدات المخصصة لليمنيين»، أوضحت صحيفة «الأخبار»، أن برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة اتهم ميشليات الحوثى المدعومة من إيران بسرقة ونهب المساعدات التى يقدمها لليمنيين.

وأشارت الصحيفة إلى أن البرنامج هدد بوقف المساعدات إلى اليمن إذا لم يكف الحوثيين بوقف سلوكهم الإجرامي ، موضحة أن تحقيق استقصائي أثبت تورط ميليشيا الحوثى في سرقة شحنات المساعدات الإغاثية من أفواه الجائعين في اليمن والاتجار بها فى السوق السوداء المفتوحة في مناطق سيطرتهم.

وفى سياق آخر أشارت الصحيفة إلى أن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلى بنيامين نيتانياهو، أعلن أن دولا عربية تعد إسرائيل «حليفة لا غنى عنها» فى محاربة إيران وتنظيمى داعش والقاعدة الإرهابيين».

وأوضحت الصحيفة أن نيتانياهو خلال زيارته البرازيل، قال لقناة جلوبو التليفزيونية البرازيلية «إن ذلك الموقف أحدث ثورة فى العلاقات مع العالم العربي»، وردا على سؤال ما إذا كان قادرا على التفكير بالجلوس مع زعيم إيرانى ومناقشة عملية سلام، أجاب نيتانياهو «إذا واصلت إيران تصميمها على تدميرنا فإن الجواب كلا»، معتبرا السبيل الوحيد لتحقيق ذلك هو أن تشهد إيران تحولا كاملا.

ومن جانب آخر، أوضحت الصحيفة أن نيتانياهو أصر على أنه لن يستقيل من منصبه حتى إذا ما قبل النائب العام توصية الشرطة بتوجيه اتهام له فى مزاعم فساد، قائلا «لا أنوى الاستقالة، وفقا للقانون، رئيس الوزراء غير ملزم بالاستقالة خلال عملية الاستجواب،جلسة الاستماع لن تنتهى حتى سماع أقوالي».