ads
ads

بحيلة «تبادل الزوجات».. شاذ يستقطب راغبي المتعة الحرام على «فيس بوك» بالبساتين

شاب
شاب
أحمد عمران
ads


شهدت منطقة البساتين جنوبي القاهرة، واقعة تُعد الأغرب من نوعها تمثلت في قيام شاب متزوج «شاذًا جنسيًا» يستقطب الرجال راغبي المتعة الحرام عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» عن طريق استخدام صور زوجته ويرسلها لهم، بدعوى تبادل الزوجات، ضاربًا بالقانون عرض الحائط، إلا أن يقظة الأجهزة الأمنية تسقطه وتحيله إلى النيابة العامة التي أمرت بحبسه على ذمة التحقيقات.

واعتبرت رباب عبده، محامية وعضو مؤسس بالجمعية المصرية لمساعدة الأحداث وحقوق الإنسان؛ الواقعة التي شهدتها منطقة البساتين تحريضًا على الفسق والفجور عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدة أن «المشكلة تكمن بأننا نستخدم فيسبوك استخدامًا خاطئًا، وأصبحت حياتنا سهلة المنال لضعاف النفوس ومنحرفى الخلق».

وأشارت «عبده» إلى أنه «لابد أن ننتظر لانتهاء تحقيقات النيابة العامة حتى يمكن معرفة قيد ووصف القضية»، مضيفة أن قرار الإحالة يُبين مجرى القضية؛ وفقا لصحيح نصوص المواد 63،  و214 من قانون الإجراءات الجنائية.

وتابعت: «التحقيقات من شأنها كشف جميع تفاصيل الجريمة، لأنها ممكن تنبئ عن تعدد للجرائم، ومن ثم تتعدد الاتهامات الموجهة للمتهم، حتى يتم التحدث عنها بشكل موسع».

يذكر أن معلومات وردت لإدارة التوثيق والمعلومات بوزارة الداخلية، تفيد بقيام «س. ا»، 38 سنة، عامل موبيليا، مقيم بدائرة قسم شرطة البساتين، بإنشاء صفحة على موقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك»، تدعو لتبادل الزوجات.
 
وتوصلت التحريات التي تمت بمعرفة إدارة التوثيق والمعلومات بالتنسيق مع ضباط مباحث قسم شرطة البساتين، إلى صحة الواقعة، وتبين قيام المتهم في بداية الأمر بإرسال صور زوجته لراغبي المتعة الحرام بدعوى تبادل الزوجات دون علمها تم ضبطه، واقتياده إلى ديوان القسم.

واعترف المتهم أمام ضباط المباحث بارتكاب الواقعة، وتحرر المحضر اللازم، وتولت النيابة العامة مباشرة التحقيقات، التي أمرت بحبسه على ذمة التحقيقات.

وقال مصدر أمني «للنبأ»، إنه تم ضبط الزوج فقط، ونفى ضبط زوجته.

ads
ads