ads

ردا على «خالد الجندي».. أزهري: القرآن لم يتكلم عن تفصيلات العلاقة الجنسية مع الحور العين

خالد الجندي-أرشيفية
خالد الجندي-أرشيفية
ads

قال الشيخ عبد الرحيم أحمد، الداعية الإسلامي ، إن علماء الدين على رأين فى مسألة العلاقة الجنسية فى الجنة ، موضحا أن الرأى الأول يقول أن الإنسان فى الآخرة ستنعدم حواسه التناسلية عندما يدخل الجنة والرأى الآخر فيه علاقة لم نعرف كيفيتها القرآن لم يذكر شئ عن هذه العلاقة.

وتابع أن الرأى الأول الذى يرى بأن ليس هناك علاقة جنسية، يرى أن  الجنة مرفعة عن أمور الدنيا واستندوا إلى الآية القرآنية بسورة الأعراف التى تقول " فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ الْجَنَّةِ ۖ وَنَادَاهُمَا رَبُّهُمَا أَلَمْ أَنْهَكُمَا عَن تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَأَقُل لَّكُمَا إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمَا عَدُوٌّ مُّبِينٌ ،وبالتالى لا يوجد أعضاء تناسلية وبالتالى لا يوجد جنس فى الآخرة عموما جنة ونار، وأن الله لم يخرج آدم من الجنة بسبب معصيته وأكله من الشجرة وإنما أخرجه لما بدت سوآتهما والمقصود هنا" ظهور العضو التناسلى والجنة مرفعة عن ذلك فأخرج منها لعالم آخر".

واستطرد الشيخ عبد الرحيم أحمد ، أن الرأى الثانى يرى أن القرآن الكريم ذكر الزواج فى حور عين لكنه لم يتكلم عن تفصيلات حول العلاقة، وذكر الخطاب عام ، والخطاب فى الآيات عام وربما مقصود منه بعدم وجود علاقة جنسية بالأخرة و الله أعلم بمقصوده من آياته والعلماء المفسرين فهموا هذا التفسير على قدر عقولهم ، فالأمر ما بين أمرين هل فى الجنة علاقة جنسية ما بين الذكور والإناث أم ليس فى الجنة علاقات جنسية، وإذا كان فى الجنة علاقات جنسية فهنا السؤال الذى يطرح نفسه إذا كان هناك علاقات جنسية ما شكلها؟

وكان الشيخ خالد الجندى، الداعية وعضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، فجر مفاجأة بشأن ما  يطلق عليه فتنة "الجنس فى الجنة" بنفيه وجود علاقات جنسية فى الجنة، واختفاء الأعضاء التناسلية، وبطلان مهمتها، وتلاشى هذه الأعضاء بتوقف وظيفتها، نافيا مسألة الزواج من الحور العين، أو التناسل، أو وجود الحيض والنفاس والولادة، و "الاستحلام"، والشهوة، و"التغوط" وهى الحاجة إلى دخول دورة المياه.

ads
ads