ads
ads

تعرف على حجم خسائر مصر السنوية من العملة الورقية

العملات المصرية الورقية - أرشيفية
العملات المصرية الورقية - أرشيفية
ads


قال الدكتور وائل النحاس، الخبير الاقتصادي، إن العملة الورقية الموجودة حاليا يتم تصنيعها من بعض الأنسجة القطنية وهو ما يؤدي لتلفها بنسبة 2% من الناتج المحلي، مؤكدًا أن خسائر مصر من العملات الورقية سنويا تتراوح بين 80 إلى 100 مليار جنيه.

وأضاف في تصريحات تليفزيونية، إن البنك المركزى للشهر الـ 11 على التوالى حافظ على الارتفاعات للنقد الأجنبي داخل البنك، موضحا أن هذا الحدث يعتبر شيئا إيجابيا.

وأشار إلى أن طرح العملات البلاستيكية، في 2020، يجعل مصر تدخل في منافسة المطابع الضخمة العالمية مؤكدًا أن أستراليا محتكرة خدمة طباعة العملات البلاستيكية منذ عام 1988. 

وكان طارق عامر، محافظ البنك المركزي، أعلن إصدار عملات بلاستيكية، بداية من عام 2020.

وقال محافظ البنك المركزي المصري، إن العملات البلاستيكية الجديدة، ستكون مصنوعة من البوليمر، وعمرها يعادل أضعاف عمر العملة الورقية، لافتًا إلى أنه معمول بها منذ عشرات السنين، بالعديد من الدول مثل بريطانيا وغيرها وتطبيقها في مصر يعد أمرا إيجابيا لحركة النقد بالأسواق.

وأضاف أن العملة البلاستيكية ستسهم في تخفيض تكاليف الطباعة، وتحسين مستوى الأوراق التي تتداول بشكل كبير، حيث تتدهور حالة العملة الورقية بشكل سريع بعد تداولها، موضحًا أن العملة البلاستيكية لن تكون شبيهة بالعملة المعدنية أو الكوينز، ستكون في حجم العملة الورقية المتداولة ونفس تصميمها كل بحسب فئته.

ads
ads