ads

اخبار فرنسا.. تعليق الضريبة على المحروقات وفتح حوارات مع المحتجين

احتجاجات فرنسا
احتجاجات فرنسا
وكالات
ads


اخبار فرنسا.. تشهد فرنسا أحداثًا ساخنة بعد التظاهرات والاحتجاجات الواسعة ضد قرارات زيادة الضرائب على المحروقات، وفى السطور التالية نعرض أهم اخبار فرنسا.


اخبار فرنسا.. فرنسا تعلن تعليق الضريبة على المحروقات 6 أشهر

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب، تعليق الضريبة على المحروقات، داعيًا إلى الهدوء.

وقال رئيس الوزراء الفرنسي، إنه بعد المناقشات مع العديد من الجهات في الأيام الأخيرة، جرى تعليق التدابير المالية وعدم تطبيقها قبل 6 أشهر، قبل أن تناقش من الجهات المعنية، مؤكدا: "نريد أن نحدد مع الوقت بعض التدابير العاملة والفاعلة".


وأضاف رئيس الوزراء الفرنسي، خلال مؤتمر صحفي له، "استمعنا لبعض الإفادات عن الغلاء، ولذلك سنرجئ القرارات لبضعة أشهر حتى يجرى إيجاد التكليفات المناسبة، وأيضا رسوم الكهرباء والغاز التي كانت من المقرر لها أن ترتفع في العام المقبل، لن ترفع خلال المشاورات، وليس في الفترة المقبلة التي كانت مقررة".


وشدد على أن هذه القرارات نفاذ فوري، بهدف ضمان الأمان في فرنسا وأن يكون هناك حوار قائم، مضيفا: "يجب أن نفكر بشكل جماعي، مع الإبقاء على طموحتنا وتطلعاتنا.


اخبار فرنسا.. فتح حوارات مع الفرنسيين منتصف ديسمبر

قال رئيس الوزراء الفرنسي، إدوار فيليب، إنه على الجميع في فرنسا أن يحارب التلوث الذي يهدد الاقتصاد الفرنسي، وعلى الحكومة أن ترافق الفرنسيين أكثر في الفترة الانتقالية، والحكومة قدمت مقترحات في هذا الصدد، ربما تكون غير كافية، أو غير قابلة للتكيف بسرعة، والحلول يجب أن تكون مختلفة بين المدن الكبرى والقرى، وتجديد الهواء وتحسين جودة الهواء.


وأضاف رئيس الوزراء الفرنسي، خلال مؤتمر صحفي، "تحدثت مع فاعلين سياسيين في الحكومة، كي نجري التشاور مع مختلف الجهات، وتيسير النقل على من تبعد مساكنهم عن العمل، والاستثمار أكثر"، لافتا إلى فتح حوار عن الضرائب، متابعا: "الضرائب في فرنسا هي الأعلى في أوروبا والأكثر تعقيدا، ولذلك من غير المنصف أن نبقيه، ولذلك يجب إجراء حوار وبناء قواعد واضحة".


واستكمل فيليب، "خلال الأيام الماضية عبر الفرنسيون أنهم لا يريدون رفعا للضرائب، وعلينا أن نخفض الإنفاق والنفقات والدين، ولذلك قررنا تعليق زيادة الضرائب، وما سمعناه هي مطالب للقطاع الحكومي، وسيكون هناك حوار على المستوى الوطني مع الفرنسيين، وسنعمل من أجل تحديد منظمات واضحة لجعل الفرنسيين يجدون قنوات للتعبير".


وأشار رئيس وزراء فرنسا، إلى أن الحوارات ستنتهي في الأول من مارس، وستبدأ في منتصف ديسمبر.


اخبار فرنسا.. فيليب: الفرنسيون لهم الحق في التظاهر.. ولكن لن نقبل العنف

قال رئيس الوزراء الفرنسي، إدور فيليب، إن كل الفرنسيين لهم الحق في التظاهر، مؤكدا أن حرية التظاهر والتعبير هي حقوق ثمينة ومبادئ أقيمة عليها دولة فرنسا، متابعا: "لكن هناك حق في الأمن والسلام والعيش بشكل طبيعي، والحكومة لن تقبل أنواع العنف، التي حدثت ضد الآثار والمعالم والمباني".


وأضاف رئيس الوزراء الفرنسي، خلال مؤتمر صحفي، "جاء الوقت للحوار، وأنا مقتنع بشكل عميق وحازم أنه عندما يكون هناك فرنسيون يلتفون حول طاولة للحوار نجد الحلول حتما".

ads
ads