ads

7 أفلام يتنافسون على «تورتة» موسم نصف العام

فيلم 122
فيلم 122
ترنيم محمد
ads


«122» يورط طارق لطفي في جريمة قتل.. ورانيا يوسف «شريرة» في«دماغ شيطان»

أحمد آدم يعود لـ«القرموطي» من جديد.. وأحمد زاهر «بلطجي» في «زنزانة 7»


على قدم وساق، يعكف عدد من صناع السينما، خلال الفترة الراهنة، على الانتهاء من تصوير أفلامهم الجديدة، استعدادًا لعرضها في موسم رأس السنة، في محاولة منهم للابتعاد بها عن زحام المواسم والأعياد الصعبة الأخرى، على أمل تحقيق إيرادات مُرضية ونجاح كبير.

جاء فيلم "الكنز 2" على رأس القائمة؛ إذ قرر صناعه طرحه خلال موسم نصف العام، بعد تأجيله أكثر من مرة، وهو بطولة: "محمد رمضان، ومحمد سعد، وهند صبري، وروبي، وهيثم أحمد زكي، وسوسن بدر، وأمينة خليل، وهاني عادل، وعباس أبو الحسن، وعبد العزيز مخيون"، ومن تأليف عبد الرحيم كمال، وإخراج شريف عرفة.

كذلك استقر فريق عمل فيلم "122" على طرحه بدور العرض السينمائية في التوقيت نفسه، ليكون هو أول فيلم مصري يعرض بطريقة "الفور دي"، وهو الأمر الذي أدى إلى استغراق وقت طويل في تصويره وتجهيزه في أمريكا.

والفيلم بطولة: طارق لطفي، وأحمد داوود، وأمينة خليل، وأحمد الفيشاوي، وجيهان خليل، ومحمد لطفي، ومحمود حجازي، وهو إخراج ياسر الياسري، وتأليف صلاح الجهيني.

وتدور أحداثه في إطار من الأكشن والإثارة، حول ليلة دموية في أكثر مكان من المفترض أن الشعور فيه بالأمان، وهو المستشفى، لكن يكافح شاب وحبيبته للهروب منه وليس الوصول إليه.

ويُجسد الفنان طارق لطفي، دور طبيب، يقع فيما لا يحمد عقباه، بعد اتهامه بجريمة قتل، يسعى لمحاولة إثبات براءته منها.

فيما تقدم الفنانة أمينة خليل شخصية "أمينة"، وهي فتاة مريضة سمع، تستخدم لغة الإشارة، وتسمع بمساعدة سماعة أذن، تقع في حب "نصر" وهو الفنان أحمد داوود، ويحاولان الزواج، لكنهما يتعرضان لمشاكل عديدة تمنع زواجهما.

وأوشك المخرج إبرام نشأت على الانتهاء من تصوير جميع مشاهد فيلم "زنزانة 7" في الغردقة، وااذي كان يحمل اسم "المحترف" في البداية، قبل أن يتم تغييره.

وهو بطولة: نضال الشافعي، ومنة فضالي، وأحمد زاهر، ومايا نصري، وإيهاب فهمي، وأحمد التهامي، ومدحت تيخة، وتأليف حسام موسى.

وتلقي أحداث الفيلم الضوء على قصة إنسانية، من خلال نضال الشافعي، الذي يجسد دور "منصور الرايق"، وأحمد زاهر، الذي يُقدم شخصية "حربي البلطجي"، في حين تظهر الفنانة منة فضالي في دور "شجن" وهي "راقصة" تعمل في ملهى ليلي، ويتقابل "منصور" و"حربي" في السجن، ثم يخرجان معًا، ويبدآن في مواجهة صراعات قوية.

في سياق متصل، اقترب المخرج عادل الأعصر من الانتهاء من تصوير عدد من المشاهد المتبقية له في فيلم "عش الدبابير"، على أن يكون جاهزًا للطرح بالسينمات في شهر يناير المقبل، وهو بطولة كل من: "رانيا يوسف، ومجدي كامل، وسارة سلامة، وأحمد سلامة، ونور فخري، وسليمان عيد، وإدوارد، وصلاح عبدالله، ونور فخري"، وتأليف حمدي يوسف.

وعلى الرغم من أنه لم يتحدد حتى الآن موعد لعرض فيلم "دماغ شيطان" سواء شهر يناير أو ديسمبر المقبل، لكنه في الحالتين سيكون خلال موسم رأس السنة، وهو بطولة "رانيا يوسف، وباسم سمرة، وسلوى خطاب، وعمرو عابد، ونادية خيري"، وتأليف عمرو الدالي، وإخراج كريم إسماعيل، وإنتاج أحمد عبد الباسط وأيمن عبد الباسط.

ويسلط الفيلم الضوء على العديد من القضايا والمشاكل في المجتمع، ومن بينها: "الخيانة، والفقر، والمعاملات الحياتية العادية التي تجعل الإنسان يخطئ أحيانًا ويصيب أخرى"، ومن المقرر أن تجسد رانيا يوسف فيه دور امرأة شريرة، تمتلك صفات الحقد والشر والغيرة لكل من حولها.

أما الفنان أحمد آدم، فـ يستعد للعودة إلى سلسلة أفلام "القرموطي"، من جديد، وذلك من خلال فيلم "قرمط بيتقرمط"، والذي تم تأجيله من العام الماضي؛ بسبب انشغال أبطاله بأعمال أخرى، وهو ما ا ضطرهم إلى تأجيل تصوير بعض المشاهد، والتي تم الانتهاء منها مؤخرًا.

وبجانب "آدم"، يشارك في الفيلم كل من: "مي سليم، وإنتصار، ودينا فؤاد، وبيومي فؤاد"، وهو تأليف عبدالله حسن، وإخراج أسد فولادكار.

وأيضًا انتهت أسرة "رأس السنة" من تصوير جميع مشاهد الفيلم، على أن يطرح خلال شهر فبراير المقبل كحد أقصى، وهو بطولة: "إنجي المقدم، وإياد نصار، وهدى المفتي، وشيرين رضا، وبسمة"، وتأليف محمد حفظي، وإخراج محمد أحمد صقر في أولى تجاربه الإخراجية.

وتدور أحداث الفيلم حول حفلة تقام ليلة رأس السنة، ويتعرض الأبطال يومها للعديد من المواقف الصعبة، كما أنه يؤرخ للطبقة المتوسطة في المتجمع المصري، بعد عام 2009، وماذا حدث لها، لتتحول إلى هجين لم يكن موجودًا من قبل، فـ يصبح بعضهم أغنياء، والبعض الأخر يزداد وضعه سوءًا.

ads
ads