ads
ads

ماذا قالت الصحافة العالمية عن أزمة "فستان رانيا"؟

فستان رانيا يوسف
فستان رانيا يوسف
ads


تابعت الصحف البريطانية، الأزمة التي أُثيرت مؤخرًا حول الفنانة المصرية رانيا يوسف، بسبب ارتدائها فستان أثار الجدل في ختام مهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

وذكرت الصحيفة ديلي ميل البريطانية أن الممثلة المصرية يمكن أن تواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى خمس سنوات إذا ثبتت إدانتها بالتحريض على الفحش والفسوق، بعد أن ارتدت ثوبًا شفافًا كشف عن ساقيها.

تسبب ظهورها بهذا الشكل، في جدال محموم على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث تم تقسيم المستخدمين، بين مؤيد لمحاكمة الفنانة بسبب فستانها، ومعارض، بحجة حرية التعبير.

وقالت الفنانة المصرية، 44 عام، في بيان نشرته على موقع التغريدات القصيرة تويتر، "أنا آمل أن يفهم الجميع أن لديّ نوايا حسنة ولم أرغب في إثارة غضب أحد".

وأضافت أنها لم تتوقع أن تسبب ملابسها الكثير من الغضب.

تبدأ محاكمة رانيا يوسف في الثاني عشر من يناير المقبل، وإذا تمت إدانتها فإنها تواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى خمس سنوات.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في عام 2017 ، حُكم على الفنانة شيما صاحبة كليب "عندي ظروف" وهي مغنية شعبية مصرية اسمها الحقيقي شيماء أحمد، بالسجن لمدة عامين بتهمة "التحريض على الفسق"، بعد أن نشرت فيديو موسيقي موحٍ على الإنترنت.

كما تم سجن شاكيرا وبارديس، وهما راقصتان شعبيتان، لمدة ستة أشهر في عام 2015 بتهمة التحريض على الفسق والفجور، بسبب مقاطع رقص ساخنة.

ads
ads
ads