ads
ads

بالصور| «كوكيز بطعم التحدي».. فتيات يقاومن «متلازمة داون» بصناعة البسكويت

البنات الثلاثة
البنات الثلاثة
أمنية سليم
ads

«كوكيز بطعم التحدي».. فتيات يقاومن «متلازمة داون» بصناعة البسكويت
«ندى أحمد»: مشروعنا هدفه الربح ونرفض الدخول فى دائرة التبرعات والاستعطاف


«صبا، هايدي، وشريهان».. ثلاث فتيات جمعتهن متلازمة داون، قررن الاعتماد على أنفسهن والاندماج داخل المجتمع من خلال مشروع لصناعة البسكويت على أشكال مبهجة، تجعل من يراها يرغب في تناولها، وبيعه عبر مواقع التواصل الاجتماعي ليضربن بذلك أروع الأمثلة في الإرادة والأمل.

الأمر بدأ عندما فكرت «ندى أحمد»، ليسانس حقوق فرنسي، حصلت على درجة الماجستير في حقوق الإنسان من فرنسا، شريكة في تأسيس مبادرة الأربع بسكوتات لأصحاب متلازمة داون وشقيقة صبا، في طريقة تساعد بها أختها وتدعمها في أن تجد فرصة عمل مناسبة، وبعد تفكير وعواصف ذهنية كثيرة مع صديقتيها «نورا سالم» و«شيرين سالم» وجدن المشروع المناسب وأطلقن عليه الأربع بسكوتات أو The Four Biscuits.
كتبت «ندى» وصديقتاها خطة العمل للمشروع وقدمنها إلى مؤسسة الثقافة الأوروبية، وبالفعل تم اختيار المشروع من ضمن مشاريع أخرى، وسافرت ندى ونورا إلى إسبانيا لعرض مشروعهن هناك على اللجنة المؤسسة، وعند عودتهما اشترتا الأجهزة اللازمة للتنفيذ على أرض الواقع.

تقول «ندى أحمد» لـ«النبأ»: «إن المشروع بدأ في أغسطس 2017، حيث تقوم البنات بصناعة البسكويت في البيت، وعرضه عبر الصفحة الخاصة بنا على فيسبوك.

وعن إطلاق لقب «الأربع بسكوتات» على المشروع، أوضحت «ندى» أن بداية الفكرة كانت لمساعدة أختها «صبا أحمد» وشقيقة المؤسستين الأخريين وتدعى «شيريهان سالم»، لكن سرعان ما انضمت لهما صديقتهما «هايدي» وفتاة أخرى تدعى «منة» لهذا أطلق عليه هذا الاسم، مشيرة إلى أنهن يتلقين طلبات كثيرة من أهالى المصابين بمتلازمة داون عبر صفحتهم على «فيسبوك» للانضمام إلى المشروع ولكن سعة المكان لا تسمح حاليا، وأن عددهن الآن أصبح 7 فتيات.

أما عن الصعوبات التي تواجههن، أوضحت أن أكثر ما يؤرقهن كمؤسسيين هو ضيق الوقت ومحاولة تنظيمه بين أشغالهن وبين مساعدة الفتيات، أما بالنسبة للبنات فأشارت إلى أنهن يشعرن بالملل في حالة العمل لفترات طويلة، لافتة إلى أنهن يجدن العمل بإتقان وبضمير ولكن عدد ساعات التركيز لديهن قليل، فضلًا عن أن بعضهن يذهبن للمدارس والبعض الآخر يمارس رياضات كالباليه.

وأوضحت «أحمد»، خلال حديثها، أنهن كمؤسسين يرفضن الانضمام أو العمل تحت لواء أي جميعة تتولى الإنفاق على المشروع، مؤكدة أنهن مستقلات بذاتهن ولهن أسلوب محدد في العمل وأن مشروعهن يهدف إلى الربح حتى يستطيعن من خلاله إنشاء متجر يضم الكثير من مصابي متلازمة داون لعرض منتجاتهم من البسكويت، رافضين الدخول في دائرة الجمعيات الخيرية والتبرعات والاستعطاف.

ولفتت شقيقة «صبا»، إلى أنهن شاركن في العديد من المهرجانات والفعاليات، بعضها تابع لجمعيات خاصة بدمج ذوي القدرات الخاصة والبعض الآخر لا يتبعها.

وأشارت «ندى» إلى أن فكرتهن لاقت نجاحًا كبيرًا ودعمًا من بعض المشاهير منذ إطلاقها من أكثر من سنة، مثل منة شلبي، وغادة عادل، وأحمد رزق؛ نظرًا لأنها فكرة جديدة ولأول مرة يتم تنفيذها في مصر، كما أن صفحتهن على «فيسبوك» تخطى معجبوها حاجز الـ10 آلاف.

وبشأن إطلاق الرئيس عبدالفتاح السيسي 2018 «عام الإعاقة»، قالت «ندى» إنها فكرة جيدة جدًا، ولكن الناس تريد أن ترى أشياء ملموسة على أرض الواقع.
بالصور| «كوكيز بطعم
بالصور| «كوكيز بطعم
بالصور| «كوكيز بطعم
بالصور| «كوكيز بطعم
بالصور| «كوكيز بطعم

ads
ads