ads
ads

نادية حسين.. مسلمة سمراء تربعت على عرش برامج المخبوزات في بريطانيا!

نادية حسين
نادية حسين
ads


قالت نجمة وسائل التواصل الاجتماعية البريطانية نادية حسين إنها يجب أن تثبت نفسها في عالم الإعلام وبرامج المخبوزات في بريطانيا، لتتغلب على كونها امرأة مسلمة ذات بشرة داكنة.

وتقول الحائزة على جائزة The Great British Bake Off و The One Show إنها كافحت لمواجهة الضغوط خلفيتها العرقية والدينية.

كشفت حسين التي أصبحت عنصرًا أساسياً في التلفزيون البريطاني منذ فوزه بجائزة Bake Off في عام 2015، أنها واجهت مشاكل في الصحة العقلية.

قالت صانعة المخبوزات البريطانية إن الدخول في برنامج Bake Off هو فكرة زوجها عبدالله؛ للمساعدة في علاج اضطراب الهلع الذي تعانيه، وذلك من خلال مواجهة الضغوط التي تتعرض لها من خلال أضواء الإعلام.

وقالت حسين: "من الصعب حقا بالنسبة لي أن أكون في هذا الوضع دون ضغوطات؛ لأنني امرأة، وسمراء، ومسلمة أيضًا× لذلك في كل مرة أحاول أن أفعل شيئًا مميزًا يثبت قدرتي على التفوق.

قالت شيف التلفزيون إنها تكافح لتفسير مشاكل الصحة العقلية عندها، لأطفالها، وهي تشعر بالقلق من وسائل التواصل الاجتماعي مما يجعل قلقها أسوأ.

ads
ads
ads