ads

تقرير مسرب: جوجل على بُعد خطوات من إطلاق محرك بحث "صيني"

جوجل
جوجل
ads


كشف تقرير صحفي نشرته جريدة ذا اندبنديت البريطانية عن منصة جديدة لعملاق البحث الإلكتروني "جوجل" مخصص لدولة الصين.

المنصة الجديدة، تقوم بعمل تعديلات حول بعض المصطلحات السياسية مثل "حقوق الإنسان" و "جائزة نوبل" و "احتجاج الطلاب" من أجل التوافق مع القوانين الصينية.

تخطط Google سراً لإطلاق تلك النسخة من محرك البحث الخاص بها في الصين في غضون العام المقبل.

وفقًا للمعلومات المتاحة، عقد رئيس محرك بحث جوجل اجتماعًا في يوليو الماضي مع المسؤولين الصينين؛ لمناقشة التقدم في إنتاج محرك البحث الجديد، الذي يُطلق عليه اسم  Project Dragonfly.

تقوم المنصة بإدراج كلمات ومصطلحات مثل "حقوق الإنسان" و "جائزة نوبل" و"احتجاج الطلاب" من أجل التوافق مع قوانين الرقابة الصارمة في الصين.

من جانبهم وقع المئات من موظفي جوجل، خطابًا يطالبون فيه بمزيد من الشفافية المحيطة بالمشروع.

جدير بالذكر أنه يتم بالفعل حظر العديد من تطبيقات وخدمات جوجل بما في ذلك Gmail و YouTube وخرائط Google  في الصين، بالإضافة إلى المواقع الشهيرة الأخرى مثل Facebook و Twitter و Instagram.

من جانبها تشعر حكومة الولايات المتحدة بالقلق من خطط جوجل، حيث دعا نائب رئيس الولايات المتحدة مايك بنس مؤخرا جوجل إلى التوقف عن العمل على محرك بحث صيني خاضع للرقابة.

وقال بنس في تصريحات حول سياسة إدارات ترامب تجاه الصين "يجب على جوجل أن تنهي على الفور تطوير تطبيق "اليعسوب" الذي سيعزز رقابة الحزب الشيوعي ويهدد خصوصية العملاء الصينيين.

وفقا لتقرير الاندبنديت، من المقرر إطلاق محرك البحث في أوائل العام المقبل.

وقال متحدث باسم جوجل للاندبنديت: "إننا نستثمر لسنوات عديدة لمساعدة المستخدمين الصينيين ، من تطوير Android ، من خلال تطبيقات الجوّال مثل Google Translate و Files Go ، وأدوات مطوري البرامج لدينا. لكن عملنا على البحث كان استكشافيًا، ونحن لسنا قريبين من إطلاق منتج بحثي في الصين ".

ads
ads
ads