ads

كيف يقبض ملك الموت الأرواح في وقت واحد؟.. «الإفتاء» تجيب

مفتي الجمهورية
مفتي الجمهورية
ads

قالت أمانه الفتوي بدار الإفتاء، إن الوفاة في الحقيقة تحدث بقدرة الله تعالى، وهو في عالم الظاهر مفوض إلى ملك الموت، وهو الرئيس المطلق في هذا الباب، وله أعوان وخدم وأنصار، فحسنت إضافة التوفي إلى هذه الثلاثة بحسب الاعتبارات الثلاثة. والله أعلم.

وأكدت أمانة الفتوى، أن ملك الموت موكَّل بقبض الأرواح، وله أعوان -كما سبق بيانه-؛ فلا يصعب حينئذٍ تصور قبضه لأرواح متعددة في زمن واحد بواسطة أولئك الأعوان من الملائكة.

واستدلت أمانة الفتوى، بما قالة الأئمة السابقية، حيث قال الإمام القرطبي في "تفسيره" (7/ 7، ط. دار الكتب المصرية): قوله تعالى: ﴿تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا﴾ المراد: أعوان ملك الموت، قاله ابن عباس رضي الله عنهما وغيره. 

ويروى أنهم يَسُلُّون الروح من الجسد حتى إذا كان عند قبضها قبضها ملك الموت، وقال الكلبي: يقبض ملك الموت الروح من الجسد ثم يسلمها إلى ملائكة الرحمة إن كان مؤمنًا أو إلى ملائكة العذاب إن كان كافرًا.