ads
ads

حقيقة تصفية شركة «الحديد والصلب» لارتفاع خسائرها

الحديد - أرشيفية
الحديد - أرشيفية
ads


نفى المركز الإعلامى لمجلس الوزراء، ما تردد من أنباء بتوجه الحكومة إلى تصفية شركة الحديد والصلب المصرية بسبب ارتفاع خسائرها.

تواصل المركز مع وزارة قطاع الأعمال العام، والتى نفت تلك الأنباء تمامًا، مؤكدة أنه لا صحة على الإطلاق لتصفية شركة الحديد والصلب التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية.

وأشارت إلى أن الشركة تعمل بشكل طبيعي وكالمعتاد، موضحةً أن ما يتم حاليًّا هو العمل على تطوير الشركة لرفع كفاءتها ومعدل إنتاجيتها وفق دراسات جدوى متخصصة، وحرص الدولة على تطوير وإعادة هيكلة شركات قطاع الأعمال العام.

وأوضحت الوزارة أن المرحلة الأولى من خطة التطوير تستهدف توفير القدرات الكافية للشركة من أجل العمل باستدامة، وتصل بإنتاجية الفرن إلى 420 ألف طن سنويًّا، مشيرةً إلى أن هناك فرنين فى الشركة بإمكانهما العمل بالطاقة الاستيعابية القصوى.

فى السياق نفسه ذكرت الوزارة أن هناك خطة عاجلة لتجهيز وبيع الخردة المتراكمة بالشركة، والتى كانت تتعرض في السابق للسرقة بشكل متواصل، فى إطار التخطيط للاستفادة من الأصول غير المستغلة، موضحةً أن أقل تقدير لحجم الخردة يصل إلى 600 ألف طن، بالإضافة إلى جبل التراب الذى يحتوى على خردة تقدر بـ700 ألف طن.

ads