ads

قصة قتل «قهوجى» وحرق جثته بسبب علاقة جنسية «محرمة» بالبحيرة

أرشيفية
أرشيفية
متابعة إبراهيم بكرى
ads


أمر المستشار سعيد تعلب رئيس نيابة الدلنجات- بالبحيرة،بحبس فلاح وزوجته 4 أيام على ذمة التحقيقات، لقيامهما بقتل قهوجى وحرق جثته حياً بناحية قرية محسن التابعة لمركز الدلنجات،لوجود علاقة آثمة بين المجنى عليه وزوجة الأول.

ترجع أحداث بتلقى اللواء جمال الرشيدي، مدير أمن البحيرة، إخطارًا من مأمور مركز شرطة الدلنجات، مفاده ورود بلاغا من أهالى قرية محسن دائرة المركز بعثورهم على جثة لشخص متفحمة بالكامل.
 
على الفور انتقل الرائد إسلام قطب، رئيس مباحث مركز شرطة الدلنجات، وبالفحص تبين وجود جثة متفحمة لذكر فى العقد الثالث من العمر وبجواره جركن فارغ تنبعث منه رائحة بنزين.
 
تم إخطار النيابة العامة التى انتقلت إلى المكان وأمرت بانتداب فريق من الطب الشرعى؛ لأخذ عينة من الحامض النووى لبيان هوية المجنى عليه والنشر بأوصافها وحصر حالات الغياب.

ومن جانبه وجه مدير الأمن بتشكيل فريق بحث لكشف غموض الحادث برئاسة اللواء محمد أنور هندى، مدير إدارة البحث الجنائي بالمديرية، وبإشراف العميد عبد الغفار الديب، رئيس المباحث الجنائية بالمديرية، والعقيد إيهاب المسارع، رئيس فرع البحث الجنائي بالمديرية، وبمشاركة ضباط مباحث مركز شرطة الدلنجات.

وتوصلت التحريات لكشف غموض الحادث، وأن الجثة لشاب يدعى  «علاء. س. ع»، قهوجى، ومقيم بناحية قرية ميل التابعة للصفاصيف مركز دمنهور.

وأسفرت التحريات عن وجود خلافات سابقة بين المجنى عليه وجاره المدعو «فتحى. ع. ع»، فلاح، ومقيم بذات الناحية.
 
وأن هناك علاقة آثمة بين المجنى عليه وزوجة جاره، هذا ما دفع الزوج للاتفاق مع زوجته، لاستدراج المجنى عليه لمكان الواقعة؛ والتخلص منه بقتله، حيث قامت باستدراجه لمكان بعيد وقاما بشراء جركن بنزين من إحدى محطات الوقود بالدلنجات، وعند وصول المجنى عليه لمكان الجريمة؛ قام بالانقضاض عليه وتقييده وإشعال النيران فيه وهو على قيد الحياة؛ حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.
 
وعقب تقنين الإجراءات وإعداد الاكمنة الأزمة، تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط المتهم وزوجته، وبمواجهتهما بما جاء بالتحريات، اعترفا بارتكابهما.

ads