ads
ads

تفاصيل القبض على «توربينى جديد» فى الزاوية الحمراء

أرشيفية
أرشيفية
عادل توماس


أسدلت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار إسماعيل عطية، وعضوية المستشارين مختار عنصيل، ومحمود شرف الدين، وأحمد عطية، وبأمانة سر عامر على، وحسن منصور، الستار عن قضية توربيني الزاوية الحمراء الذى اتهم باغتصاب وهتك عرض ثلاثة أطفال وتصويرهم «عرايا»، بمعاقبته بالسجن المشدد «15» عامًا.


انكشفت وقائع القضية عندما فوجئ النقيب أيمن طلعت، رئيس التحقيقات بقسم شرطة الزاوية الحمراء، بحضور «هانى. ع. ح» صاحب ورشة طلاء معدنى، وبصحبته نجله «على» 13 سنة، وأبدى رغبته فى تحرير محضر ضد جارهم المدعو كريم مصطفى حسين الشهير بـ«كريم الصمطى» 22 سنة، نجار مسلح؛ لقيامه بالاعتداء الجنسى على نجله وهتك عرضه.


ثم حضرت «زينب. ص. ا. س» ونجلها «أحمد. م. ا» 13 سنة، و«هانم. م. م»، ونجلها «أحمد. ز. ا» 13 سنة، المقيمين جميعا بأحد العقارات بمساكن الزاوية الحمراء، واتهما نفس المتهم السابق بالتعدى على أبنائهما جنسيًا، تم تحرير المحاضر اللازمة.


وبسؤال «على» نجل المبلغ الأول، على سبيل الاستدلال أمام المستشار محمد عبد الله، وكيل النائب العام بالزاوية الحمراء، قرر أنه اعتاد شراء الحمام من المتهم، وأنه يوم الواقعة اصطحبه المتهم إلى أعلى العقار محل سكنه مؤهمًا إياه باللهو بالطيور خاصته «الحمام» وما إن دلفا إلى المكان حتى أنقض عليه مقيضًا حركته مهددًا إياه بـ«مطواة» فبث الرعب فى نفسه وخلع ملابسه كاشفًا عن عورته ملتقطًا صورًا له بهاتفه المحمول، ثم قام بالتعدى عليه جنسيًا وهدده بإفشاء تلك الصور لأسرته وكافة أهالى المنطقة فى حال الحديث عن ذلك الأمر ولإجباره على ممارسة الفسق مرات أخرى معه.


وبإحالة الأطفال إلى مصلحة الطب الشرعى، ثبت وجود البصم الوراثية للمتهم من تلوثات منوية كانت بالملابس الداخلية لأحد المجني عليهم، بينما قرر الطبيب الشرعى عدم وجود أثر يدل على مواقعة المتهم للمجني عليه.


وقرر باقية الأطفال المجني عليهم نفس الأقوال، وعليه صدر قرار النيابة العامة بضبط وإحضار المتهم، وبالفعل تم القبض عليه وبسؤاله أنكر التهم المنسوبة إليه، وبإحالته لمحكمة الجنايات، قضت بالحكم المُتقدم.