ads
ads

فضيحة كبرى.. استغلال الأطفال فى مواقع جنسية على يد «محفظة قرآن» وزوجها بالقليوبية

أرشيفية
أرشيفية
منى زاهي - إسلام الليثي
ads


تعد ظاهرة الاتجار بالبشر من الظواهر الاقتصادية الخطيرة غير المشروعة، والتى انتشرت بشكل سريع في المجتمع المصري.


حيث ظهرت في الآونة الأخيرة واقعة جديدة من نوعها، أثارت جدلًا واسعًا بين المواطنين، أقدم فيها مهندس وزوجته على استغلال الأطفال فى وقائع منافية للآداب واستقطابهم واستغلال براءتهم لتصويرهم في أوضاع مختلفة، ثم التلاعب بالصور باستخدام خاصية «الفوتوشوب» وإنتاج أفلام جنسية خاصة بالأطفال ثم بيعها للخليجيين والأجانب على مواقع التواصل الاجتماعي مقابل مبالغ مالية.


تمكنت الإدارة العامة لمباحث الآداب من ضبط مهندس وزوجته لاتهامهما بتكوين تشكيل عصابي للاتجار في الأطفال وتصويرهم وبيع الصور ومقاطع فيديو إباحية خاصة بالأطفال عبر شبكات الإنترنت، وذلك مقابل مبالغ مالية وتحويلات بنكية يتحصلان عليها من راغبي المتعة الحرام من الرجال المصريين والخليجيين والأجانب.


البداية بورود معلومات لضباط مباحث الإدارة العامة لحماية الآداب، مفادها قيام مهندس وزوجته بممارسة نشاط مؤثم في مجال تصوير وتسويق وبيع الأطفال من خلال الإعلان عنهم وتسهيل الفجور بهم  للمصريين بالداخل والأجانب بالخارج على شبكات الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي من خلال التقنيات المختلفة حيث قاما بنشر إعلانا يحمل عنوان «متجر الأحلام» وبه البريد الإلكتروني الخاص بهما ورقم هاتف محمول.


بإجراء التحريات اللازمة تم التأكد من صحة المعلومات، وعقب استصدار  أذن النيابة تم توجيه مأمورية برئاسة العقيد أحمد طاهر نور الدين، رئيس قسم المكافحة الدولى بحماية الآداب، بالتنسيق مع مديرية أمن القليوبية، تم ضبط المتهمين وبحوزتهما أجهزة إلكترونية وهواتف محمولة ومبالغ مالية ومصوغات ذهبية نظير نشاطهما المؤثم.


تم ضبط كل من المتهمة «إسراء. ع. م»، 22 سنة، ربة منزل ومحفظة قرآن، المقيمة بشبرا الخيمة، وتبين أنها قامت بالاشتراك مع زوجها المدعو «على. ع. ع»، 26 سنة، مهندس كمبيوتر، ومقيم بشبرا الخيمة، بتكوين تشكيل عصابي لممارسة النشاط المؤثم بالاتجار في الأطفال وبيع الصور والأفلام الإباحية الجنسية الشاذة للأطفال صغار السن على شبكات التواصل الاجتماعى وأنه يستخدم متصفحا إلكترونيا، للدخول إلى المواقع الإباحية المشفرة ويعيد إنتاجها وبيعها للرجال راغبي المتعة الجنسية بالدول العربية بمقابل مادي من خمسين إلى مائة دولار أمريكي للمرة الواحدة.


ويتم تحويل تلك المبالغ المالية على عدة بنوك مصرية مختلفة لحسابه الشخصى ويقوم بنشر هذه الأفلام بعد التعاقد على بيعها كما أطلق المتهمان على نشاطهما بالمواقع الإباحية«متجر الأحلام».


وبتفتيش مسكنهما عثر على جهاز لاب توب وتابلت بداخله الرقم المعلن على صور متجر الأحلام وتم ضبط عدد 25 شريحة هواتف محمولة منها 19 شريحة اتصالات، و6 شرائح موبينيل.


وبفحص الأجهزة تبين وجود غلاف لـ«متجر الأحلام» عبارة عن طفلة تحمل بيديها لافتة بها الإيميل ورقم هاتف محمول خاص بالمتهمين.


وبفحص ما بداخل الصفحة المطلق عليها «متجر الأحلام» عثر بداخلها على عدد 340 فيلما أجنبيا للأطفال و10 أفلام مصرية، كما تبين ما يفيد بتصويره وإنتاجه لبعض الأفلام الإباحية الخاصة بالأطفال وكذا تبين وجود شريحة بها عدد 14 ألف فيلم اباحي خاص بالأطفال والفتيات صغيرة السن «مصرية وعربية وأجنبية».


بمواجهة المتهمين أقرا بأنهما يقومان باستخدام تلك المضبوطات في ترويج نشاطهما وتسهيل التواصل عن طريق الهواتف المضبوطة، وبالفحص تبين أن المتهم قام بإجراء العديد من المحادثات لإتمام عملية البيع وعرض خدماته وتبين وجود صور لأحداث يحملون ورقة بيضاء مدونا عليها عبارة «متجر الأحلام» وأسفله الإيميل وبتفتيشه عثر معه على مبلغ مالي ألف دولار وثلاثة آلاف جنيه مصري، وأقر بأن تلك المبالغ من حصيلة ما تحصل عليه من تحويلات مالية من الخارج، كما تم ضبط عدد 4 فيزا كارت خاصة بالمتهم.


وبمواجهة المتهمين، تبين أنهما يقومان باستقطاب الأطفال من المنازل المجاورة وتصويرهم ثم يقومان بفبركة ما بالصور باستخدام خاصية «الفوتوشوب» كما قاموا باستقطاب فتاه صغيرة بالشارع المجاور لمنزلهما وقاما بتصويرها وهى تحمل اللافتة دون أن تعلم محتواها وقاما بفبركة باقي الصور باستخدام خاصية «الفوتوشوب» من أجل الترويج لنشاطهما وأرشدا عن مكان كاميرا التصوير المستخدمة في تسهيل نشاطهما .


وتوصلت التحريات إلى وجود متهم ثالث يعاونهما في نشاطهما المؤثم، ويدعى «محمد. ع. م»، يعمل بشركة للإنترنت ومدير شركة كاميرات الإنترنت، وتبين أنه قام بتأسيس شركة الإنترنت لبيع وتوزيع خدمات الإنترنت وتعاقد مع الشركة المصرية للاتصالات على عدد 23 خطا أرضيا، حيث قام بتوصيل رواتر للمتهم مقابل أجر مادي.

 

كما كشفت التحقيقات أن المتهمة إسراء عبد الفتاح، حاصلة على عدة شهادات في مسابقات لحفظ القرآن من بعض المعاهد الأزهرية والمراكز الشهيرة ومنها شهادة تقدير من مجمع معاهد الصفا الأزهري ومركز شباب الحرية والسماع وأخرى من مدرسة عصفور لتحفيظ القرآن وأيضا شهادة تقدير من جمال محمود شحاتة، عضو مجلس الشعب السابق عن دائرة شبرا الخيمة، وقدمت المتهمة ما يفيد بذلك من اوراق تؤكد صحة كلامها.

 

تحرر عن ذلك المحضر رقم 12571 لسنة 2018 جنح قسم ثان شبرا الخيمة، وبالعرض على النيابة، أمرت برئاسة المستشار أحمد البلتاجي، رئيس نيابة ثان شبرا الخيمة، وتحقيقات المستشار عادل عبد الفتاح، وكيل النائب العام، بحبس المتهمين وإحالة القضية إلى محكمة جنايات شبرا الخيمة؛ لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيالهم.

ads