ads

«ليدر أوتوموتيف» تعلن الحرب على زبائنها بطريقة «وقحة»

Leader Automotive
Leader Automotive
ads


على مدار الأسبوع الماضي، التزمت ورشة «ليدر أوتوموتيف»، الصمت بشأن حملة الانتقادات التي وجهت إلى مسئوليها عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، واتهامهم باستخدام أساليب البلطجة والنصب على المواطنين، حسب ما أكده المتضررين

ومن ناحيته، اكتفى أحمد حنفى، «صاحب الورشة»، بنفي شكاوى عشرات المواطنين التي انتشرت على «فيسبوك»، ولم يرد بشكل الرسمي على أي شكوى، مؤكدًا أن ما يحدث ما هو إلا حملة ممنهجة هدفها تشويه سمعتهم والنجاحات التي حققوها.

وكان عشرات المواطنين حذروا عبر مجموعات على «فيسبوك» من التعامل مع ورشة «ليدر أوتوموتيف - Leader Automotive Workshop»، لتجديد وإصلاح وسمكرة ودهان السيارات، بطريق القاهرة – إسكندرية الصحراوي بـ«أبو رواش» في محافظة الجيزة.

واتهم عدد من المتضررين، مسئولي الورشة بتهديدهم بالأسلحة بالإضافة إلى احتجازهم؛ لإجبارهم على دفع مبالغ «ضخمة» في مقابل استلام السيارات بكامل عيوبها.

ولم يقف الأمر إلى هذا الحد، بل وصل إلى إدعاء بعض المتضررين، إلى أنه تم تهديدهم بالقتل عن طريق العرب المسيطرين على منطقة أبو رواش، من قبل أصحاب الورشة.

ومن بين المتضررين، جيهان فتحي، التي أرسلت شكوى إلى «النبأ»، حول احتجاز أخيها في الورشة وتهديده بالأسلحة، بعد حدوث مشادات كلامية بسبب تأخر الاستلام، وسوء حالة السيارة بعد وجود تلفيات، على حد وصفها.

وقالت في شكوتها: «صحاب الورشة أتهجموا على أخويا كانوا عايزين يضربوه، وبوظوا صالون العربية وكسروا ريموت العربية وكسروا الطارة بتاع الجنوط الأسبور، وإجبارونا على دفع 11500 جنيه دون خصم التلفيات، في عربية بايظة ، والأهم أن مكان المركز مهجور وده بيساعدهم على البلطجة، ودفعنا المبلغ المطلب مقابل خروجنا بسلامة من المكان».

واللافت في الأمر، أن جيهان فتحي، بعد نشر شكوتها بموقع «النبأ»، فوجئت بالتشهير بها عن طريق عمل حساب مزيف من شخص «مجهول» على «فيسبوك» يحمل نفس صورتها وأسمها، وبعدها واجهت حملة بلاغات ضد حسابها الشخصي، ما أدي إلى إغلاقه.

وفي الوقت نفسه، قال شادي ممدوح، متضرر آخر: «بعد ما بعت عربيتي للورشة علشان تتصلح، استلمت العربية بايظة ومتبهدلة، وفيها مشاكل، ودخلت معاهم في خناقات، ونشرت على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك شكوتي والنصب اللي حصل معايا».

وأضاف: «لكن اتفاجأت، بعد كدا بأنهم سرقوا صورتي، وعملوا بيها صفحة على فيسبوك، مش محترمة ونشروا عني كلام غير صحيح يتهموني بـ(الشذوذ)، ولأن الصفحة عليها مشاكل مباحث الإنترنت قفلوها، واضطريت لبيع العربية بعد ذلك».

ومن جانبها، تنتظر «النبأ»، رد ورشة «ليدر أوتوموتيف - Leader Automotive Workshop»، على جميع الاتهامات الموجه إليها، وإثبات جديتها في عودة حقوق المواطنين، والحفاظ على مكانتها وسمعتها.

وتتلقى جريدة «النبأ»، شكاوى المواطنين على الإيميل التالي: [email protected] .

ads
ads
ads