ads
ads

السفير هشام بدر يكشف لـ«النبأ» تجهيزات أول رحلة لزيارة مسار العائلة المقدسة بمصر

السفير هشام بدر في الاجتماع
السفير هشام بدر في الاجتماع
مي بدير
ads


عقد اليوم مؤتمر صحفي بالفاتيكان بإيطاليا، بالاشتراك مع شركة «نيتالتي» أكبر شركة إيطالية تقوم بالتجهيز للزيارات للسياحة الدينية للإعلان عن أول رحلة لمسار رحلة العائلة المقدسة لمصر والتي تبدأ من 15 يونيو لـ18 يونيو.

وقال هشام بدر، سفير مصر بروما، إنه تم الإعلان رسمياً عن أول رحلة قادمة من إيطاليا لمسار رحلة العائلة المقدسة التي تبدأ من 15 يونيو لـ 18 يونيو بالاشتراك مع راهب مدينة فيتربو الذي سيرأس الوفد القادم لمصر بالاشتراك مع ممثل من الكنيسة القبطية في إيطاليا، مضيفاً بأن هذا المؤتمر حظي باهتمام إعلامي كبير بإيطاليا والاهتمام بمعرفة الرسالة.

وأضاف «بدر» في تصريحات خاصة لـ«النبأ» عن كلمة رئيس شركة "نيتالتي" التي كشف  فيها عن الاهتمام بمصر وأن هذه الرحلة ليست سياحة ولكنها زيارة وتقارب وتعارف وحوار بين الأديان والاهتمام بالأخر والتعرف به.

وأكد أن الدستور المصري لأول مرة أضاف بندا لاستضافة رحلة العائلة المقدسة من 2000 عام وبالتالي تهتم مصر بهذه الرحلات وبالتالي مصر مثل ما فتحت بابها للعائلة المقدسة من 2000 عام حالياً تفتح بابها مرة أخرى للحجاج الذين يأتون لمصر لزيارة المزارات أكثر من إنها سياحة دينية.

وأشار «بدر» إلى أن هناك أسئلة طرحت من قبل الصحافة الإيطالية عن الوضع الأمني، وأنه بدوره أوضح لهم أن مصر بلدًا أمنًا والشرطة المصرية بذلت مجهودا كبيرا لحماية مصر وأن الوضع حالياً هادئ في ظل الظروف والتحديات العالمية لكن الحكومة قامت بمجهود كبير جداً في المجال الأمني.

وقال «بدر»، إن هذه الرحلة سيليها رحلات أخرى، كما كان يوجد اهتمام من الصحافة والإعلام بإيطاليا معرفة اللقاءات التي مقرر عقدها في مصر مع المسئولين المصريين وسيتم عقد لقاءات مع البابا تواضروس والكاثوليك وزيارات للمتحف المصري، والرحلات ستجمع بين المزارات التي زارتها العائلة المقدسة وأثار مصر.


وأضاف بدر أن الفوج الأول سيضم من 50 إلى 100 شخصية ومعهم ممثل الكنيسة القبطية في إيطاليا وشركة نيتالتي ورئيس الوفد من الجانب الإيطالي.


وأشار السفير هشام بدر، لأهمية السياحة الدينية لمصر بجانب التنوع الثقافي ومصر بالنسبة للإيطاليين لها، اهتمامهم بالجزء الثقافي، كما أقاموا معرضًا لمدة 6 أشهر في إيطاليا ومقرر أن يكون جزءًا منه معرض مستنسخات قبطية وفرعونية بجانب مشاركة عدة فرق موسيقية مصرية بالتنورة والملابس الفرعونية معتبرهم جزء من القوة الناعمة المصرية التي يحبها الإيطاليون، وهذا المعرض مقرر له الذهاب للمدن الإيطالية وبالتالي السياحة الدينية ورحلة العائلة المقدسة والمعارض التي تجوب المدن المختلفة تمثل نوع من جذب السياحة الإيطالية لمصر ومحاولة لإعادة جذب السياحة الإيطالية من جديد لمصر.


جدير بالذكر، أنه من المتوقع أن تكون حصة مصر من السياحة الدينية 2 مليون سائح سنوياً وتكلفة الرحلة للفرد لا تقل عن 1300 يورو.