ads

حقيقة انتحار شاب بالعجمي بسبب «الحوت الأزرق»

الحوت الأزرق
الحوت الأزرق
إيمان قشطة
ads

تداول عدد من صفحات موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» خبرًا عن انتحار شاب من حي العجمي بسبب لعبة الحوت الأزرق.

وأكد الخبر أن الشاب شنق نفسه داخل غرفته بمنزل أسرته بأبو يوسف في العجمي بسبب اللعبة.

ونفى مصدر أمني ماجاء على صفحات الموقع، مؤكدًا أن السبب الحقيقي وراء انتحار الشاب يرجع لخلافات أسرية. 

كانت البداية، عندما تلقى اللواء مصطفى النمر مدير أمن الإسكندرية إخطارًا من مأمور قسم شرطة الدخيلة بوصول "ي.أ" 18 سنة عامل لمستشفى العامرية العام مصاب بسحجات حول الرقبة وتوفي قبل وصوله.

وأكد « أ.س» 34 سنة، عم الشاب المنتحر، خلال التحقيقات، أنه فوجئ بشقيقه يستغيث به وعندما توجه إلى شقته الموجودة في نفس المنزل شاهد نجل شقيقه يتدلى من سلك كهربائي معلق، مضيفًا أنهما أنزلاه ونقلاه للمستشفى على أمل إنقاذه إلا أنه فارق الحياة. 

وكشف عم الشاب في أقواله عن سبب الانتحار، قائلًا: « إن خلافات شديدة دبت بين شقيقه ونجله قبل الوفاة بسبب سوء سلوك الشاب المنتحر مما دعا والده لأخذ الهاتف المحمول منه، تم تحرير محضر بالواقعة وعرضه على النيابة العامة.