رئيس التحرير
خالد مهران

مفاجأة علمية مذهلة.. إنقاذ مرضى السكر من «الموت المبكر» بهذه الطريقة

النبأ


يُعد مرض السكر من أهم أسباب حدوث الفشل الكلوي، ويظهر ضرر السكر على الكلى في المنطقة المسئولة عن تصفية الدم، ما يعمل على ظهور مشكلة تسريب الزلال من الكلى، وتنخفض معها معدلات الكرياتين.

هذا الأمر دفع الباحثون إلى إجراء العديد من الأبحاث والدراسات لمنع إصابة مريض السكر بـ«الفشل الكلوي»، وإنقاذه من الموت المبكر. 

واكتشف باحثون في كلية الملك في لندن (King's College London)،  أن  مرضى السكر المعرضين لخطر الإصابة بالفشل الكلوي والنوبات القلبية، وكذلك السكتات الدماغية، خاصة من النوع الأول والثاني،  يعانون من نقص هرمون «كلوثو» الذي يؤدي إلى حدوث الفشل الكلوي.

ويقوم الآن الفريق البحثي برفع مستويات هذا الهرمون، للحد من تطور حدوث الفشل الكلوي والسكتات الدماغية وغيرها لدى مريض السكر، في مرحلة مبكرة لمنع تطور هذه الأمراض التي تهدد حياة المريض.

ويعمل اكتشاف هذا «الهرمون» مبكرًا لدى مريض السكر على إطالة عمر الملايين منهم بنسبة لا تقل عن 15%، وعدم الحاجة إلى الغسيل الكلوي أوبتر الساق أو القدم، من خلال اختبار دم من مرضى السكر المعرضين لحدوث مضاعفات خطيرة مثل حدوث الفشل الكلوي، ويأمل الباحثون أن يتم طرح هذا العقار الجديد خلال الخمس سنوات القادمة.