ads

أبرزها اكتساب المناعة.. فوائد مهمة لـ«قُبلة اللسان»

قبلة
قبلة


تقول الدكتورة سارة جونز، خبيرة في العلاقات الجنسية، إن التقبيل مثل اللمس والرائحة، فهو عمل تحركه المشاعر ويتيح لنا التعرف على أكثر الشركاء توافقا وتطورا.


فالتقبيل يسمح لك بشم رائحة الشخص وتذوقه، الأغرب من ذلك أن التقبيل باللسان تحديدًا يزيد من الاستجابة المناعية ويجعل الطرفين أكثر قدرة على مكافحة الأمراض المعدية، حيث تنقل القبلة من الفم خليطًا فريدًا من" البكتيريا الودية "التي تزيد من المناعة!


وتتيح معرفة رائحة الجسم، عن طريق التقبيل والتذوق لشخص ما، الفرصة لتقييم مدى تشابه أو اختلاف هذا الفرد معك بشكل حيوي، ما يجعل العلاقة تتطور بشكل أسرع.


وتقول جونز، إن التقبيل من الفم أمر يثير مشاعر الاشمئزاز في العادة، وهو ما يحدث عند تقبيل الأطفال، أو تقبيل نفس الجنس، ولكن الإثارة الجنسية المصاحبة للقبلة، تخفف من مشاعر الاشمئزاز.

ads