ads
ads

عادات يومية تؤثر على قدرات الرجال الجنسية

النبأ
ads


يعاني ما يقترب من 15٪ من الأزواج من مشاكل في الخصوبة التي تؤثر على علاقتهم الجنسية، وحتى إن تمكنوا من ممارسة الجنس، فلا يمكن أن ينتج عن تلك الممارسة جنين.

وينتج العقم الذكوري عن انخفاض إنتاج الحيوانات المنوية لدى الرجال، أو انسداد في القنوات التي يسير في الحيوان المنوي، أو ضعف في الحيوان المنوي نفسه بسبب الأمراض والإصابات المزمنة، والتي تنتج في الاساس من بعض العادات الصحية الخاطئة التي يقوم بها بعض الرجال دون دراية ومنها:ـ

1)    استخدام بعض واقيات الشمس التي تحتوي على مواد كيميائية ضارة، والتي تؤثر على وظائف الحيوانات المنوية بكل سلبي، ذلك لأن المرشحات في تلك المواد تخترق الجلد، وتجد طريقها إلى مجرى الدم، وتؤدي لزيادة هرمون البروجسترون الانثوي ومن ثم يقلل من خصوبة الرجال.

2)    التدخين: حيث وجد الباحثون أن حوالي 23% من حالات ضعف الانتصاب تحدث بسبب التدخين، بل إن الإفراط في التدخين أو تناول المشروبات الكحولية قد يؤدي لحدوث عجز جنسي كامل.

3)    الإفراط في القيام بالتمارين الرياضية والتي يمكن أن تقلل من عدد الحيوانات المنوية» بسبب ما يعرف باسم الاجهاد التأكسدي والذي يقلل من هرمون التستوستيرون ويزيد من هرمون الكورتيزول، وهنا يجب التعافي بشكل صحيح من تلك التمارين الرياضية.

4)    استخدام وصفات شعبية تضر بالخصوبة دون استشارة الطبيب  فالبعض يتعاطى عقاقير لنمو الشعر، ولكنها في الوقت نفسه تقلل من عدد الحيوانات المنوية، مما يؤثر على قدرتك على إنتاج الحيوانات المنوية، وكذلك بعض أدوية الضغط ومضادات الاكتئاب، والتي يمكن أن تسبب ضعف في الانتصاب.

5)    ارتداء سراويل جينز ضيقة حيث تؤدي الملابس الضيقة إلى ارتفاع درجة حرارة الخصية، مما قد يؤدي إلى انخفاض عدد الحيوانات المنوية ويسبب مشاكل في الخصوبة.

6)    المعاناة من القلق والتوتر، وهو ما يقلل من السائل المنوي، حيث أثبتت الدراسات أن الرجال الذين يبلغون عن مستويات عالية من التوتر، يمكن أن تقل لديهم نوعية السائل المنوي، وهو ما يؤثر بالتالي على خصوبة الرجال.