ads

بحث أمريكي: الاعتداء الجنسي على الرجال أشد خطورة منه على النساء!

اعتداء
اعتداء
ads


تكتسب قضية الاعتداء الجنسي مزيد من الاهتمام من جانب المؤسسات العلمية، ولكن وفقا لأبحاث جديدة، تم التغاضي عن تأثير تلك العملية على الرجال لحد كبير.

وقال باحثون في دراسة شملت 11.860 من البالغين في الولايات المتحدة، 5.922 رجلا و 5.938 امرأة، أن "الرجال أكثر عرضة للرد على الاعتداء الجنسي مع الغضب والانخراط في النشاط الإجرامي، في حين أن النساء أكثر احتمالا للرد مع الاكتئاب والحزن ".

ووفقا للباحثين في جامعة فلوريدا أتلانتيك وجامعة سام هيوستن الأمريكية، أن هناك تحيز ضد الرجال في أبحاث الاعتداء الجنسي التي يقولون أنها أهملت التأثيرات العاطفية الصادمة التي تحدث للرجال بعد الاعتداء الجنسي.

وأدارت أستاذة علم الجريمة ليزا داريو الدراسة التي تهدف إلى اختبار ما إذا كان الاعتداء الجنسي ونتائجه لا يتم الإبلاغ عنها بشكل كاف لدى الرجال، وهو ما قد يعود إلى أفكار قديمة بأن الرجال والنساء يشعرون بالعواطف بشكل مختلف، ولكن ما تم اكتشافه، كان أمر صادم حيث يعد الاعتداء الجنسي صدمة نفسية قوية للرجال، قد تدفعهم إلى الإجرام، حيث يكون رد فعل المرأة نحو الاغتصاب أقل إجرامًا وأكثر سلبية، على عكس الرجل.

وفي عام 1997، مثل الرجال ما بين 5 و 10 في المائة من مجموع حالات الاغتصاب المبلغ عنها في مراكز الأزمات والمستشفيات وغرف الطوارئ في الولايات المتحدة.

وفي حين كانت النساء محور الدراسات السابقة في الروابط بين الاعتداءات الجنسية وآثار الصحة العقلية مثل اضطراب ما بعد الصدمة والقلق والاكتئاب، فقد تبين أيضا أن الذكور ضحايا الاعتداء الجنسي لديهم مستويات اكتئاب أعلى، بالإضافة لمستويات عنف أكبر.

وحاليا يشكل الرجال حوالى 38 فى المائة من حوادث الاعتداء الجنسي والاغتصاب التى تم الابلاغ عنها فى الولايات المتحدة، وفقا للدراسة الاستقصائية الوطنية التى تجرى مرتين سنويا حول ضحايا الجريمة.

ويرى الخبراء أنه إذا تُرك ضحايا الاعتداء الجنسي دون علاج، فقد يبحثون عن منافذ أخرى لمعالجة مشاعرهم، ما قد يحول هؤلاء الرجال إلى ذئاب بشرية نحو رجال آخرين أو النساء.