ads

عاطل يغتصب رضيعة لم تتخط عامين.. خلع البامبرز واعتدى عليها حتى تهشمت عظامها

متهم - أرشيفية
متهم - أرشيفية
ads


جريمة بشعة شهدتها إحدى قرى الدقهلية، قام فيها عاطل باختطاف طفلة رضيعة -عمرها سنة و8 أشهر- من أمام منزلها، وهرب بها إلى منطقة نائية واغتصبها بوحشية، منتهكًا كل الأعراف الإنسانية والدينية والأخلاقية، فقام بنزع البامبرز من على الصغيرة ونزع سرواله وقام باغتصابها، ولم يوقفه صراخ الطفلة من شدة الألم عن فعلته الشنعاء واستمرت محاولته معها حتى غرقت الطفلة فى دماءها وأصيبت بنزيف حاد وتهتك في جسدها، فتركها في المقابر وهرب.

وبعد أن اكتشفت الأم غياب ابنتها ظلت تبحث عنها، حتى أحضرها لها الأهالي غارقة في دماءها بعد أن عثروا عليها، وعلى الفور توجهت إلى المستشفى فى محاولة لإنقاذ الطفلة بعد أن ساءت حالتها، وتم إبلاغ الأجهزة الأمنية.

وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث للتوصل إلى العاطل قبل هروبه ليتم القبض عليه أثناء اختباءه داخل المقابر، وبفحصه تبين أنه يبلغ من العمر 35 سنة وكان متزوج، وانفصل عن زوجته منذ فترة، وبالتحقيق معه اعترف بارتكابه الجريمة.

وأشارت والدة الطفلة إلى أن زوجها يعمل بالسعودية، ولا يوجد خلافات بينهما وبين أحد وأن العلاقة التى تربطها بكل جيرانها هى علاقة طيبة، ولا تعلم سبب قيام جارهم بهذه الجريمة البشعة.

وأعلنت مستشفى بلقاس، إصابة الطفلة بجرح فى غشاء البكارة، وتهتك في عظام وعضلات الفرج، ونجاح الأطباء فى وقف النزيف وإعادة المهبل إلى وضعه الطبيعى بعد تحركه من مكانه.

وأضافت التحقيقات، أنه كان متهم فى قضية قتل سابقة، وكان يعيش مع والده ووالدته فى منزل مكون من طابقين ومعه ثلاثة أشقاء، كما أن أهالى القرية لا يختلطوا به نظرا لسلوكه العدوانى.

وهزت الجريمة البشعة محافظة الدقهلية بالكامل، وخاصة أهالى قرية ديملاش التابعة لمركز بلقاس، الذين قرروا الانتقام للطفلة، فأشعلوا النيران فى منزل مغتصبها.

وفور إشعال النيران فى منزل المتهم انتقلت قوات الأمن والحماية المدنية وسيارات الإطفاء إلى مكان الحريق وتمت السيطرة على الحريق وفرض كردون أمنى أمام المنزل لمنع محاولة الأهالى إشعال النيران فيه مرة أخرى.

كان اللواء أيمن الملاح مدير أمن الدقهلية تلقى إخطارا من اللواء مجدى القمرى مدير المباحث الجنائية يفيد ورود بلاغ للعقيد شريف حمدى مأمور مركز شرطة بلقاس من "نهى.ص.س" 29 عاما، ربة منزل، ومقيمة بناحية قرية دملاش، تتهم فيه "إبراهيم.م.ا" 35 عاما، عامل، بالتعدى جنسيا على طفلتها "جنا.م.ا" التى تبلغ من العمر عامًا وثمانية شهور، وتم نقلها لمستشفى بلقاس، وإدخالها لغرفة العمليات فور وصولها للمستشفى وسط محاولات لإنقاذها من قبل الأطباء.

انتقل رجال المباحث برئاسة الرائد أحمد توفيق رئيس مباحث مركز شرطة بلقاس والنقيب أحمد شومان معاون المباحث والنقيب كريم الشهاوى رئيس نقطة شرطة بسنديلة لمحل الواقعة، وتبين أن المتهم كان يراقب الطفلة في أثناء لهوها وتعدى عليها جنسيا بطريقة وحشية، وفر هاربا بعدما تركها تنزف.

وضبط رجال البحث الجنائى المتهم خلال اختبائه فى مقابر القرية، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 8130 لسنة 2017 جنح مركز شرطة بلقاس، وبعرضه على النيابة قررت حبسه 4 أيام.