ads
ads

مئات الدراسات العلمية تؤكد: الحشيش يقضي على السرطان

نبات الحشيش
نبات الحشيش
ترجمة: إسراء مختار
ads

منذ أكثر من 85 عام مضوا، كان زيت الحشيش يستخدم في جميع أنحاء العالم لعلاج العديد من الأمراض، بما في ذلك السرطان، وليس من المستغرب أن يبدأ التخلص التدريجي من الحشيش في علاج الأمراض مع صعود شركات الأدوية ورغبتها في حصد الأموال.


ويقول ريك سيمبسون، المتخصص في العلاج بالماريجوانا الطبية، أن الحشيش يعتبر أفضل علاج طبي على وجه الأرض، بشهادة الآلاف من الذين تمكنوا من القضاء على السرطان من خلال هذه المعجزة الطبية.


لهؤلاء الذين لا يزالوا غير مقتنعين بفاعلية الحشيش في علاج السرطان، فإن مجموعة كبيرة من الدراسات توثق لقدرته الشفائية. 


النباتات الطبية التقليدية المدعومة من قبل الطب الحديث

سرطان الثدي

وبحثت دراسة في الجزيئية لعلاج السرطان في العلاقة بين استخدام الكانابيديول (CBD) وتنظيم ملاحقة خلايا سرطان الثدي العدوانية، وخلص الباحثون إلى الاتفاق أن الحشيش يقلل خلايا سرطان الثدي العدوانية ويتصدى لها.


عدة دراسات إضافية دعمت هذه النتائج، بما في ذلك "آثار الكانابيديول في الحد من انتشار خلايا سرطان الثدي، والغزو والانبثاث" و "الحشيش: أمل جديد لعلاج سرطان الثدي"



وعلاوة على ذلك، ذكرت مجلة "بلوس وان" مزيدا من الأدلة على دور المواد المخدرة في وقف نمو الورم السرطاني في الثدي عن طريق تثبيط مستقبلات محددة. 



سرطان القولون

كما نشرت في البحوث الدوائية: "لقد أظهرت دراسات على الخلايا الظهارية أن المواد المخدرة لها دور في تعزيز إلتئام الجروح في الجسم، عن طريق التفعيل المباشر أو غير المباشر للمستقبلات الوقائية، وخلص الفريق إلى أن إدارة المواد المخدرة قد تكون إستراتيجية واعدة لمواجهة إلتهاب الأمعاء وسرطان القولون.


وعلاوة على ذلك، أكدن الأبحاث في الدول الاسكندنافية حسب مجلة الجهاز الهضمي أن خطوط الخلايا السرطانية في القولون تأثرت بشدة بالمواد المخدرة.

سرطان الدم

وقد تبين من خلال عدد كبير من الدراسات وفقًا لمجلة "الدم" ، ومجلة "الصيدلة جورنال" ودراستين إضافيتين قدرة الحشيش الهائلة على قتل الخلايا السرطانية في الدم، وإنه محفز قوي للقضاء عليها، حيث يظهر أثره بعد 6 ساعات من التعرض للعلاج. 


المناعة

البحوث المنشورة في ورقة البروستاجلاندين، يوكوترين، والأحماض الدهنية الأساسية أثبتت أن مركبات الحشيش تلعب دورا حيويا في تحوير الجهاز المناعي لتحسين نتائج تشخيص السرطان، وباختصار، فإن الفريق يرى "أن الأدلة التجريبية في صالح الإمكانات العلاجية لهذه المركبات في اضطرابات المناعة والسرطان."

وعلاوة على ذلك، الدراسة تؤكد أن مشتقات الحشيش لها آثار كبيرة على الخلايا القاتلة الطبيعية، وبالتالي توفير فائدة علاجية في الحد من نمو الورم واستحثاث موت الخلايا المبرمج.


 لذلك، يدل على "دور الحشيش خفي ولكنه هام في تنظيم الحصانة والذي يمكن في نهاية المطاف أن يستغل في إدارة الأمراض التي تصيب البشر."


سرطان عنق الرحم

تتأثر خلايا سرطان عنق االرحم بشكل كبير بالحشيش أيضًا، فنشرت مجلة متخصصة  في الأورام النسائية، ان فريق البحث اكتشف أن المركب يتسبب موت الخلايا المبرمجة في خلايا سرطان عنق الرحم.



سرطان الجلد

الشكل الأكثر فتكا من سرطان الجلد، فسرطان الجلد لديه عدد قليل نسبيا من خيارات العلاج غير الوقاية والكشف المبكر. مع وضع ذلك في الاعتبار، والنتائج التي توصلت إليها الدراسة الخاصة بنبات الحشيش كأهداف جديدة لعلاج سرطان الجلد هي جديرة بالملاحظة. ففي الاختبارات الحيوانية، شجعت المواد المخدرة على موت الخلايا السرطانية، في حين خفض النمو والانتشار للورم الخبيث في خلايا الجلد المصابة.


هذه ليست سوى أمثلة قليلة - من بين مئات - التي تثبت فعالية من الحشيش في القضاء على السرطان دون الآثار الجانبية الضارة،  بالإضافة إلى ذلك، الفيلم الوثائقي التالي يستكشف الاستخدامات التاريخية والحديثة لنبات الحشيش في علاج أمراض خطيرة مثل السرطان والإيدز وةفيروس كرونا وأكثر من ذلك . 



إذا كنت لا تزال في شك بشأن فعالية الحشيش لعلاج السرطان، ألق نظرة على هذه الـ 100+ دراسات علمية من المعهد الوطني الأمريكي للصحة:

القنب "الحشيش" يقتل الخلايا السرطانية

http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC1576089
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/20090845
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/616322
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/14640910
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/19480992
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/15275820
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/15638794
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/16818650
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/17952650
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/20307616
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/16616335
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/16624285
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/10700234
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/17675107
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/14617682
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/17342320
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/16893424
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/15026328


سرطان الرحم والخصية، والبنكرياس 

http://www.cancer.gov/cancertopics/pdq/cam/cannabis/healthprofessional/page4
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/20925645


سرطان الدماغ

http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/11479216


سرطان الفم والحلق

http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/20516734


سرطان الثدي

http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/18454173
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/16728591
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/9653194


سرطان الرئة

http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/25069049
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/22198381؟dopt=Abstract
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/21097714؟dopt=Abstract


سرطان البروستاتا

http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/12746841؟dopt=Abstract
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3339795/؟tool=pubmed
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/22594963
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/15753356
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/10570948
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/19690545

ads