ads

تعرف على متوسط سرعة القذف لدى الرجال حول العالم!

ads

يعاني الكثير من الرجال من هوس "سرعة القذف" والذي يعتبره بعضهم مرضا يجب علاجه ببعض الأدوية والمقويات الجنسية، لزيادة متعة زوجته، ولكنه في الواقع مجرد هوس لا يعبر بأي حال من الأحوال عن الصحة والقدرة الجنسية لدى الرجل.

وفي دراسة، أجرتها جامعة أوتريخت في هولندا لمعرفة كم من الوقت يستغرق في المتوسط، الرجال للقذف، في الفترة من الاختراق الأولي للمهبل، حتى القذف داخله، كانت النتائج مثيرة للاهتمام جدا.

وطلب الباحثون من 500 زوج في خمس دول حول العالم، هي هولندا، المملكة المتحدة، اسبانيا، تركيا، والولايات المتحدة، تحديد هذا الوقت خلال ممارستهم الجنس على مدى أربعة أسابيع، دون استخدام مقويات جنسية؛ لتحديد المتوسط في سرعة قذفهم، مع تحديد وضع الختان بالنسبة لهم، واستخدام الواقي الذكري من عدمه.

ووجد الباحثون أن هناك مجموعة كبيرة من الرجال، استمروا لمدة طويلة، تصل ما بين 33 ثانية إلى 44 دقيقة.

وبشكل عام وجد الباحثون أن متوسط الوقت من بداية اختراق المهبل إلى القذف يصل إلى 5.4 دقيقة، مع وجود العديد من الاختلافات بين الرجال، وفقًا للعمر، والدولة.

فالرجال الأصغر سنَا وصلت وتيرتهم في معدلات القذف إلى ما يصل لمدة 60 ثانية، بينما كان الرجال الأكبر سنًا والذين يتجاوز عمرهم 51 سنة أكثر من 4.3 دقيقة!

وهو ما فسره الباحثون بقلة في إنتاج الحيوانات المنوية في ذلك السن، وهو ما يؤخر القذف لفترات طويلة.

ومن المثير للاهتمام، أيضا أن من بين العوامل استخدام الواقي الذكري، وختان الرجل الذي يؤثر على أداء الرجال، حيث أن استخدام الواقي يزيد من المدة، وكذلك الحال بالنسبة للرجل غير المختون.

وجد الباحثون أن الرجل التركي الأسرع في القذف بمتوسط يصل إلى 3.7 دقيقة، أما الرجال الآخرون فتصل سرعة القذف لديهم إلى 5.4 دقيقة.

بالإضافة إلى ذلك، فلم تلتفت الدراسة إلى وقت المداعبة والذي يؤثر على سرعة القذف، حيث أن طول مدة المداعبة يجعل القذف أسرع، كما لم توضح تلك الدراسة الوقت الذي تستغرقه النساء للوصول للنشوة، وهو أيضا في الواقع يؤثر على سرعة القذف.

ولكن على كل حال فيتضح من الدراسة السابقة أن سرعة القذف أمر نسبي، ويتوقف على عدة عوامل، ليس من بينها الصحة الجنسية للرجل.