ads
ads

الأزهر: سماع خطبة الجمعة في الشوارع يضيع ثواب الصلاة

مشيخة الأزهر
مشيخة الأزهر
أحمد بركة
ads

يحرص البعض على سماع الأمام من خارج المسجد، في خطبة الجمعة، وقد ورد إلى لجنة الفتوى بالأزهر الشريف سؤال عن رأى الدين في جماعات المسلمين الذين يجلسون خارج المسجد عندما يخطب الإمام وعند انتهاء الخطبة يدخلون المسجد ويصلون صلاة الجمعة مع الأمام؟

وأجاب الأزهر بأن صلاة الجمعة من أعظم فرائض الصلوات المكتوبة وبها أعتبر يوم الجمعة أفضل الأيام وعيدا أسبوعيا للمسلمين وأوجد الله فيها ساعة يجاب فيها الدعاء، وهي الصلاة الوحيدة التى أوجب الله فيها ترك البيع وكل عمل يشغل المؤمن عن أدائها وقال تعالى :"يا أيها الذين أمنوا إذا نودى للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون" حتى قال بعض الأئمة الفقهاء ببطلان البيع بعد سماع الآذان لها.

وأضاف أن سبب أغلب هذه الفضائل التى امتازت بها صلاة الجمعة إنما هى الخطبة التى قبلها، وهى شرط في صحتها ووجوب الإستماع إليها والإصغاء لما فيها من مواعظ ونصائح وإرشادات حتى نهى النبي عن الكلام أثناءها، وأوجب الصمت لها فقال(من قال لأخيه يوم الجمعة والأمام يخطب اسكت فقد لغا ومن لغا فقد بطلت جمعته  لذلك فهي لا ثواب فيها ولكنها تقع صحيحة وتغنى عن صلاة الظهر.