ads
ads

"راشد" يلتقي وفدًا من البرلمان البريطاني لاستعادة حركة السياحة

وزير السياحة مع أعضاء الوفد البرلماني
وزير السياحة مع أعضاء الوفد البرلماني البريطاني
مي بدير

التقى وزير السياحة، يحيى راشد، وفدا برلمانيا بريطانيا رفيع المستوى برئاسة جيرالد هاورث، رئيس مجموعة مصر في البرلمان البريطاني.


وضم الوفد اللورد ريتشارد جون، اللورد أندروا زيلج، واللورد جيفري جيمس، أعضاء مجلس العموم واللوردات البريطاني، وسمير تكلا مؤسس المجموعة، بحضور وفد من لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان برئاسة السفير محمد العرابي رئيس اللجنة.


جاء ذلك ضمن الزيارة التي يقوم بها الوفد للقاهرة بدعوة من مجلس النواب، والتي تستغرق خمسة أيام، وتستهدف الزيارة الالتقاء بعدد من المسئولين المصريين والشخصيات العامة، فضلا عن الزيارة التي يقوم بها الوفد غدا إلى مدينة شرم الشيخ؛ لدعم السياحة بها، وذلك بالتنسيق مع اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء.


وأكد الوزير على أهمية السياحة البريطانية بالنسبة إلى مصر، لافتا إلى أن العلاقات المصرية البريطانية تضرب بجذورها في عمق التاريخ، مؤكدا على أن السياحة لغة سلام بين الشعوب وأنه لابد من فصل السياسة عن السياحة.


وأشار الوزير إلى أن رئيس الوزراء يؤكد على الأضرار البالغة التي يتعرض لها القطاع السياحي والسياحة المصرية بصفة عامة جراء حظر السفر المفروض على شرم الشيخ، وتأجيل الإعلان عن استئناف الطيران من بريطانيا إلى شرم الشيخ.


واستعرض الوزير الأوضاع السياحية الراهنة والعراقيل التي تواجه حركة السياحة العالمية، لافتا إلى أن الإرهاب طال العالم كله وأن مصر حاربت الإرهاب نيابة عن العالم.


وتابع راشد إلى أن حقوق الإنسان تعني منح الفرصة للجميع؛ للاستمتاع بالسياحة والسفر دون قيود، لافتا إلى أن مصر فخورة بعلاقاتها مع بريطانيا طالما أنها مبنية على التفاهم والاحترام المتبادل.


من جانبه، أوضح جيرالد هاورث "رئيس الوفد" أن ملف عودة الطيران من وإلى شرم الشيخ العمل به مستمر منذ 8 أشهر، وأنه بمجرد عودة الوفد إلى بريطانيا سيتم العرض على رئيسة الوزراء التي تولت مؤخرا مقاليد الحكم "تريزا ماي"؛ لحل هذه المسألة والعمل على عودة السياحة البريطانية.


فى سياق متصل، أكد رئيس الوفد أن هناك جهودًا طموحة لرفع الحظر عن شرم الشيخ، مضيفًا "أن شرم الشيخ مدينة ساحرة وسنعمل جاهدين على استعادة السياحة إليها فلدينا قيادة جديدة في مجلس الوزراء البريطاني الآن، ومصر بالفعل تتميز عن كثير من البلدان، فهي بلد الحضارات والتعايش السلمى وما تقدمه مصر متفرد للغاية، فليس هناك أماكن كثيرة تجد فيها الكنيسة بجوار الجامع، فأنتم مجمع للأديان وأظهر المصريون نبذهم للعنف وقدرتهم على تحقيق إرادتهم بكل عزيمة وإصرار".


وأضاف نائب بريطاني آخر أنهم مهتمون بالفعل باستعادة السياحة المصرية من السوق البريطاني، وأنهم لمسوا واستمتعوا بكرم الضيافة المصرية.


وقال نائب ثالث إن الوفد لمس التغيرات الإيجابية التي تشهدها البلاد، لافتا إلى أن هناك تفاهما في الحوار مع الجانب المصري وأنه تم تعيين مبعوث خاص للتجارة بين البلدين، وهو ما سيسهم في التقريب بين البلدين.


كان الوفد وصل للقاهرة، مساء الإثنين، على متن خطوط مصر للطيران، وذلك لثقتهم في الطيران المصري، على حد تعبير رئيس الوفد، كما تشهد الزيارة تدشين اللجنة المصرية البريطانية في مجلس النواب وهي لجنة مماثلة لمجموعة مصر في البرلمان البريطاني.