ads
ads

كل ما يجب أن تعرفه عن المكملات الغذائية!

النبأ


تناول المكملات الغذائية من فيتامينات ومعادن، أمر شائع بين العديد من الشباب، سواء كان ذلك من خلال نصيحة طبية، أو بدونها.

ومن المعلوم أنه بدون العناصر الغذائية الصحيحة، لا يمكن لأجسامنا أن تؤدي في أفضل حالاتها، على سبيل المثال نكون أكثر عرضة للشعور بالتعب أو الإرهاق، وهو ما يعني أن الجسم بحاجة لعناصر غذائية سواء حصل عليها من النظام الغذائي أو من المكملات الغذائية.

تحتوي المكملات الغذائية على فيتامينات ومعادن محددة، ليس فقط لدعم جهاز المناعة، ولكنها تدعم أيضًا البشرة والشعر والأظافر.

متى يجب تناول المكملات الغذائية؟

النظام الغذائي المتوازن والمتنوع هو حجر الزاوية في الصحة الجيدة ويمكن أن يوفر جميع متطلباتك العامة من الفيتامينات والمعادن، ولكن أي شخص يشعر أنه قد لا يحصل على ما يكفي من الفيتامينات والمعادن بشكل يومي، فعليه تناول المكملات الغذائية.

أهمية المكملات الغذائية للنساء

كما أن بعض الفيتامينات ضرورية للنساء في مرحلة الحمل أو أثناء الرضاعة الطبيعية، حيث تقول الدلائل الإرشادية إن الأمهات يجب أن تأخذ حمض الفوليك، حيث أن انخفاض مستويات حمض الفوليك أحد عوامل الخطر بالنسبة للطفل الذي يعاني من خلل في الأنبوب العصبي.

كما يجب على الأم الحامل تناول فيتامين (د) وهو أمر حيوي؛ لأنه يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم لنمو العظام وكذلك العديد من الأشياء الأخرى، ولكن، لأننا نحصل على معظمه من الشمس بدلا من النظام الغذائي، كثير منا لا يحصل على ما يكفي.

فيما يتعلق بالأطفال، تعتبر الفيتامينات ذات أهمية حيوية بالنسبة لهم، حيث يحتاج الأطفال إلى زيادة الفيتامينات A و C بالإضافة إلى D.

وبالتالي، فإن الأطباء توصي جميع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر وخمس سنوات يتم منح الفيتامينات التي تحتوي على A ، C و D كل يوم، كما ينبغي أن يُمنح الأطفال الذين يرضعون من الثدي فيتامين (د) كل يوم أيضاً، حيث يوصي الأطباء بتناول فيتامين D للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 1-4 سنوات، ولأكثر من 5 سنوات خاصة خلال شهور الخريف والشتاء.