ads
ads

جمال عبد العظيم.. كل ما تريد معرفته عن رجل «عمرو الجارحى» المتهم بـ«الرشوة»

رئيس مصلحة الجمارك
رئيس مصلحة الجمارك
ads


أعلنت هيئة الرقابة الإدارية، إلقاء القبض على رئيس مصلحة الجمارك، الدكتور جمال عبد العظيم، متلبسا بتقاضي رشوة بالعملات المحلية والأجنبية.


وقالت الهيئة، في بيان اليوم، إن رئيس مصلحة الجمارك حصل على رشاوى من بعض المستخلصين الجمركيين مقابل تهريب بضائع محظور استيرادها، ودون سداد الرسوم الجمركية المستحقة عليها.


كان وزير المالية السابق عمرو الجارحي، قرر قبل شهرين فقط، ندب «عبد العظيم»، في وظيفة رئيس مصلحة الجمارك، خلفا للدكتور مجدي عبد العزيز الذي عينه مستشارا لوزير المالية لشئون الجمارك.


وكان عبدالعظيم، يشغل منصب رئيس الإدارة المركزية لجمرك بورسعيد بالمنطقة الشرقية بقطاع العمليات الجمركية بمصلحة الجمارك.


وبحسب بيانات مصلحة الجمارك، فإن الدكتور جمال  عبد العظيم خريج كلية الحقوق جامعة عين شمس عام 1981 والتحق بالعمل بمصلحة الجمارك عام 1982 حيث عمل بكافة المنافذ والمواقع الجمركية بالقاهرة وتدرج بالمناصب الجمركية حتى شغل منصب رئيس الإدارة المركزية لجمارك دمياط ثم جمارك بورسعيد.


وحصل «عبد العظيم» على درجة الدكتوراه من كلية الحقوق وكان عنوان الرسالة: «اقتصاديات التهريب الجمركي وأثره على عجز الموازنة».


وقالت هيئة الرقابة الإدارية، في بيانها اليوم، إنه جارٍ عرض  رئيس مصلحة الجمارك على النيابة العامة لاتخاذ ما يلزم من إجراءات.