ads
ads

أب يقتل ابنه بمساعدة زوجته فى حلوان.. تعرف على التفاصيل

تعذيب طفل_ أرشيفية
تعذيب طفل_ أرشيفية
عادل توماس
ads

تجرد رجل وزوجته من المشاعر والأحاسيس الإنسانية، بقتلهما طفل صغير لا يتعد الرابعة من عمره، على الرغم من عدم نجاح مخططهما لقتل الطفل في المرة الأولى، لكنهما أقدما بإصرار على قتله في المحاولة الثانية. 


الحكاية بدأت بمنطقة كفر العلو التابعةلدائرة قسم شرطة حلوان ، عندما تقدمت والدة الطفل ببلاغ للعميد اشرف عبد العزيز مأمور القسم بلاغا تتهم فيه طليقها عبد العزيز احمد محمدى وزوجته هبة عيد محمد سالم فى قتل طفلها ذو الأربع سنوات، مواليد 2014 عدة مرات وأنها سبق لها إنقاذه من الموت قبل الوفاة بأسبوع.


كان "الطفل" يعيش مع والده وزوجة والده، اللذان تجردا من مشاعر الإنسانية، وعذبا الطفل، وبسؤالها عن السبب قررت لتوهمه ان هذا الطفل ليس ابنه.


عليه تم تحرير المحضر اللازم وبعرضه علي المستشار أحمد سليم رئيس نيابة حلوان، قرر عرض جثة الطفل على مفتش الصحة، وايداع التقرير اللازم، فتبين وجود إصابات وحروق بكافة أنحاء جسده، وانتهى بأن وفاته ذو شبهة جنائية.


وبأجراء التحريات والبحث بمعرفة العقيد هانى ابو علم رئيس المباحث، ومعاونيه الرواد احمد ماضى، ومحمد فتحى، ومحمد عاطف، وأحمد عباس، وأحمد الدالى، وعمرو ابو اليسر، توصلت إلى أن الأب كان يقوم بأستخدام الشمع والسجائر فى تعذيب الطفل، لشكه فى نسب الطفل له، وأنه أعطى تعليمات لزوجته، بمنع الطعام عن الطفل مما تسبب فى وفاته.


وبعرضهما على النيابة العامة قرر المستشار ازهرحسن وكيل النائب العام بحلوان بحبس المتهمين اربعة ايام على ذمة التحقيق.